رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسرائيل تدرس مع أمريكا "الخط الأحمر" لبرنامج إيران النووى

ضغوط أمريكية وبريطانية على تل أبيب لتأجيل توجيه ضربة عسكرية لطهران

عربى وعالمى

الأربعاء, 12 سبتمبر 2012 11:44
ضغوط أمريكية وبريطانية على تل أبيب لتأجيل توجيه ضربة عسكرية لطهرانمفاعل بوشهر الإيراني النووي
القدس المحتلة - وكالات:

أكد امس رئيس الوزراء الاسرائيلي «بنيامين نتنياهو» ان حكومته تناقش مع الولايات المتحدة «الخط الاحمر» الذي يجب ألا يتجاوزه البرنامج النووي الايراني. وقال نتنياهو لتليفزيون (سي.بي.سي) الكندي «نناقش هذا مع الولايات المتحدة الان».

و اشار نتنياهو خلال المقابلة التي جرت بعد يومين من تعليق كندا علاقاتها الدبلوماسية مع طهران بسبب برنامجها النووي الى ان وضع خط واضح -وهو ما لم يتحدد بعد علنا-  يمكن ان يتفادى الحاجة الى العمل العسكري.و كان «نتنياهو»  قد دعا في الاونة الاخيرة القوى العالمية  لوضع خط أحمر واضح يظهر عزمها على كبح البرنامج النووي الايراني وهو ما كشف عن نفاد صبر اسرائيل من الولايات المتحدة حليفتها الرئيسية.
ورفضت واشنطن فكرة وضع خطوط حمراء لايران من قبل وتضغط على رئيس الوزراء الاسرائيلي لاعطاء الدبلوماسية والعقوبات التي فرضت على طهران وقتا لكبح البرنامج النووي الايراني بالطرق السلمية.وأثار الخطاب الاسرائيلي المتشدد في الاونة الاخيرة تكهنات بأن اسرائيل قد تهاجم ايران قبل الانتخابات الامريكية القادمة في نوفمبر المقبل على أمل ان يعطيها الرئيس الامريكي باراك اوباما

مساعدة حتى لا يغامر بخسارة أصوات الناخبين اليهود المؤيدين لاسرائيل.وأدلت وزيرة الخارجية الامريكية «هيلاري كلينتون» بتصريحات فسرتها وسائل الاعلام الاسرائيلية على انها رفض لدعوة نتنياهو بشأن وضع خط أحمر وهو ما جلب عتابا من مسئول رفيع في الحكومة الاسرائيلية. وسئلت كلينتون في مقابلة مع راديو بلومبيرج بشأن طلب نتنياهو وضع خط أحمر وبشأن ما اذا كانت تعتقد انه يجب وضع حد زمني للمفاوضات مع ايران بخصوص برنامجها النووي فردت كلينتون على الجزء الثاني فقط من السؤال قائلة «اننا لا نحدد مهلة زمنية».وركزت وسائل الاعلام الاسرائيلية على هذه التصريحات على انها رفض لمطلب نتنياهو وضع خط أحمر وهو الجزء الذي لم تشر اليه في ردها.ويواجه نتنياهو معارضة في الداخل لشن أي هجوم منفرد. وتشير استطلاعات الرأي الى ان غالبية الاسرائيليين لا يريدون ان يضرب جيشهم ايران بدون دعم امريكي.واعرب نتنياهو في المقابلة التلفزيونية
عن عدم اعتقاده بان الايرانيين يرون خطا أحمر واضحا وأعتقد اننا كلما وضعناه أسرع كلما زادت فرص تجنب أساليب أخرى من العمل» مشيرا فيما يبدو الى الخطوات العسكرية. واوضح بقوله « انه اذا رأت ايران هذا فهناك فرصة -ولا أقول ان هذا مضمون بل إن هناك فرصة- لان يتوقفوا قبل ان يتجاوزوا هذا الخط.»
وتعتقد اسرائيل والغرب ان ايران تعمل على اكتساب القدرة على تطوير اسلحة نووية. وتنفي طهران ذلك وتقول ان برنامجها النووي سلمي تماما بهدف توليد الطاقة. وتقول اسرائيل التي يعتقد على نطاق واسع انها الدولة النووية الوحيدة في الشرق الاوسط ان امتلاك ايران لاسلحة نووية فيه تهديد لوجودها. وقال مسئول اسرائيلي رفيع طلب عدم الكشف عن هويته ان هناك مباحثات مع «الادارة الامريكية» بخصوص الخطوط الحمراء. ورفض اعطاء المزيد من التفاصيل.
ونقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية تصريحات مسئول إسرائيلي الذي فضل عدم الإفصاح عن هويته-  قيام مبعوث خاص من جانب  رئيس الوزراء البريطاني ”ديفيد كاميرون” بعقد زيارة سرية لإسرائيل خلال الاسبوع الماضي للإجتماع مع كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي ” بنيامين نتنياهو” ووزير الدفاع ”ايهود باراك“
أكد المسئول الإسرائيلي لصحيفة هآرتس ان هذة الزيارة كانت تهدف لنقل التحذير والإعتراض البريطاني على أي محاولة من جانب إسرائيل لإتخاذ خطوة  عسكرية أحادية الجانب على منشآت إيران النووية في التوقيت الحالي.

أهم الاخبار