رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وفد من التعاون الإسلامى يزور بورما

عربى وعالمى

الثلاثاء, 11 سبتمبر 2012 12:25
وفد من التعاون الإسلامى يزور بورما
رانجون - ا ف ب:

أعلن مصدر رسمي بورمي اليوم "الثلاثاء" أن منظمة التعاون الإسلامي التي تضم الدول الاسلامية أرسلت وفدا الى غرب بورما بعد أعمال العنف بين اتنية الراخين البوذية والروهينجيا المسلمين.

وقال مسئول بورمي كبير في سيتوي كبرى مدن ولاية راخين ان ثلاثة ممثلين عن منظمة التعاون الاسلامي وصلوا أول أمس الأحد الى غرب البلاد.
وأضاف أن ممثلي المنظمة وبينهم ممثلها في الامم المتحدة اوفوك غوكتشين التقوا وزير شئون الحدود وكبير وزراء الولاية وزاروا مخيمات للاجئين وقدموا تبرعات.
وأوضح أن وفد المنظمة اختتم زيارته أمس الاثنين.
وكان الأمين العام لمنظمة التعاون الاسلامي أكمل الدين إحسان أوغلي قد دعا مطلع أغسطس الى إرسال بعثة تقصي حقائق الى بورما للتحقيق في المذابح والانتهاكات التي ترتكبها السلطات بحق اقلية الروهينجيا المسلمة.
وقررت القمة الاخيرة للمنظمة التي عقدت في اغسطس في مكة المكرمة في السعودية رفع ملف الروهينجيا الى الجمعية العامة للامم المتحدة.
وذكرت صحيفة نيو لايت اوف ميانمار اليوم الثلاثاء ان الوفد اجرى مباحثات ودية حول حقيقة الوضع في ولاية راخين، وبحث ايضا في اعادة تأهيل

المنطقة والتنمية المستدامة فيها.
وتظاهر مئات الرهبان البوذيين في بورما اول امس الاحد تأييدا لفكرة طرحها الرئيس ثين سين بطرد ابناء اقلية الروهينجيا المسلمة من البلاد او تجميعهم في مخيمات تديرها الامم المتحدة.
وعلى غرار شريحة واسعة من البورميين، تعتبر الحكومة ابناء اقلية الروهينجيا البالغ عددهم حوالى 800 الف نسمة مهاجرين غير شرعيين وليس مواطنين.
واعلنت الولايات المتحدة امس الاثنين ان الوضع الانساني مثير للقلق في ولاية راخين، موضحة انها ارسلت وفدا الى بورما وبنجلادش حيث تعيش اقلية الروهينجيا المسلمة التي تعتبرها الامم المتحدة من الاكثر تعرضا للاضطهاد في العالم.
وتضم بنجلادش نحو 300 الف من الروهينجيا يقيم ثلاثون الفا منهم في مخيمين للاجئين باشراف الامم المتحدة.

أهم الاخبار