رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى ذكرى 11 سبتمبر..

مسلمو أمريكا يواجهون الإسلاموفوبيا بالسياسة

عربى وعالمى

الاثنين, 10 سبتمبر 2012 14:36
مسلمو أمريكا يواجهون الإسلاموفوبيا بالسياسة
القاهرة- الأناضول:

بعد مرور 11 عاماً على هجمات 11 سبتمبر 2001، تتباين النظرة الغربية لحال المسلمين بأمريكا ففريق يقول بانحسار موجة الإسلام فوبيا التي تصاعدت عقب هجمات سبتمبر، وآخر يؤكد أنهم مازالوا يتعرضون لخطاب العنف والكراهية سواء على مستوى الساسة لأغراض انتخابية أو على مستوى بعض الأفراد المتطرفين.

إلا أن هناك فريقا ثالثا تجاوز هذه التقييمات ليرصد سلوك مسلمي أمريكا أنفسهم على مدار الأعوام الـ 11، ومن بينهم عبدوس ستار غزالي رئيس تحرير مجلة “جورنال أوف أمريكا” والمقيم بولاية كاليفورنيا والذي قال: "المناخ المعادي لمسلمي أمريكا بعد 11 سبتمبر أدى إلى نتائج إيجابية".
وأوضح: فقد أصبح مسلمو أمريكا أكثر نشاطاً وفعالية في المجال السياسي،

فهناك ما يقرب من 100 مسلم أمريكي شارك في المؤتمر الوطني للحزب الديمقراطي الذي عقد في ولاية كارولينا الشمالية هذا العام بينما شارك في العام الماضي 20 فقط.
وأضاف بالرغم من أن صورة المسلمين لاتزال سلبية عند الغرب لكن بعد مرور العديد من السنوات على حادث 11 سبتمبر أصبح هناك وعي أكثر بالإسلام في المجتمع الأمريكي.
وانتقد غزالي ما وصفه باستمرار التعسف ضد المسلمين في المطارات الأمريكية قائلاً: مازال هناك نحو 7 ملايين مسلم أمريكي في قفص الاتهام ويواجهون تفتيشاً خاصاً في المطار عند سفرهم من أو
إلى الولايات المتحدة، حيث يتعرض العائد إلى قائمة مفصلة من الأسئلة عن معتقداته وممارساته الدينية لدرجة أن أحد الأسئلة كان: كم مرة تصلي في اليوم؟.
من جانبه اعتبر أحمد البنداري، أحد مسلمي أمريكا أن هناك تحسن ملحوظ في تعامل الغرب مع المسلمين في الولايات المتحدة، وقد انخفضت حوادث الاعتداء على المسلمين وأماكن عبادتهم مقارنة بالسنوات الأولى بعد حادث 11 سبتمبر.
وتابع مدبري تلك الحوادث أغلبهم من المتطرفين اليمنيين الذين لا ينفذوا تلك العمليات ضد المسلمين فقط، لافتاً إلى أن الشعب الأمريكي بطبيعته لا يحكم إلا من خلال تعامله المباشر حتى وإن تحفظ في بداية الأمر وأخذ حيطته من أي اعتداء.
وكان نحو 3 آلاف شخص قد قتلوا في هجمات 11 سبتمبر 2001 والتي استهدفت برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك ومبنى وزارة الدفاع البنتاجون، واتهمت الولايات المتحدة تنظيم القاعدة بتدبير الهجمات.

أهم الاخبار