وثيقة للإنتربول تكشف تهريب آثار عراقية لإسرائيل

عربى وعالمى

الخميس, 06 سبتمبر 2012 10:46
وثيقة للإنتربول تكشف تهريب آثار عراقية لإسرائيلآثار عراقية (صورة أرشيفية)
بغداد - شينخوا:

كشفت وزارة السياحة والآثار العراقية عن حصولها على وثيقة من منظمة الشرطة الجنائية الدولية (انتربول) تظهر وجود آثار عراقية مهربة في إسرائيل.

وقال مصدر في الوزارة اليوم الخميس إن وزارة السياحة والآثار حصلت على وثيقة من الانتربول الدولي صادرة من السلطة الاثرية الاسرائيلية تقر بصورة كاملة بوجود آثار عراقية مهربة في اسرائيل.
واضاف المصدر أن الوثيقة تضم

أسماء دول أوروبية تلعب دور الوسيط في نقل الاثار العراقية إلى اسرائيل، دون ان يذكر اسماء تلك الدول.

واوضح المصدر أن الوثيقة أظهرت أيضا، منح السلطة الاثرية الاسرائيلية إجازة لفتح 60 وكالة لممارسة بيع وشراء الآثار في اسرائيل تصل اليها بين الحين والاخر آثار بابلية وسومرية

(عراقية)، لافتا إلى أن الوزارة تعمل بجهود حثيثة لاستعادة جميع الآثار العراقية المهربة في مختلف دول العالم.

وأكد المصدر أن وزارة السياحة والاثار تعمل حاليا على استغلال الوثيقة للمطالبة باستعادة الآثار العراقية المسروقة، مشيرا الى وجود دولة، لم يسمها، يجري على اراضيها تنظيم وترتيب الاثار العراقية تمهيدا لنقلها الى اسرائيل.
ولفت المصدر الى عدم وجود مفاوضات مباشرة بين العراق واسرائيل، لكنه كشف عن ان الوزارة ستخاطب منظمة اليونسكو والانتربول الدولي بصدد استعادة هذه الآثار.

أهم الاخبار