رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إلغاء اجتماع الحكومة الإسرائيلية الأمنية لإحباط نتنياهو

عربى وعالمى

الخميس, 06 سبتمبر 2012 10:45
إلغاء اجتماع الحكومة الإسرائيلية الأمنية لإحباط نتنياهوبنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي
تل أبيب - يو بي آي:

تبيّن من تقرير إسرائيلي نُشر اليوم الخميس، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ألغى إجتماع المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت) أمس، بعد إصابته بإحباط شديد حيال معارضة بعض الوزراء لهجوم ضد إيران، وليس فقط بسبب التسريبات لوسائل الإعلام.

وقال صحيفة "هآرتس" إنه "في ما عدا غضب نتنياهو على التسريبات من اجتماع سري وحسّاس، فإن الخطوة غير المألوفة التي نفّذها عندما فض اجتماع الكابينيت تدل على الإحباط الشديد الذي ينتابه، فنتنياهو لا ينجح في هذه المرحلة بتجنيد دعم سياسي كافٍ داخل الحكومة لصالح عملية عسكرية إسرائيلية ضد إيران في التوقيت الحالي".

وأضافت الصحيفة أنه ليس صدفة ألغى نتنياهو قبل

أسبوعين وفي اللحظة الأخيرة إجتماعاً لطاقم الوزراء التسعة حول الموضوع الإيراني وكان الأول من نوعه منذ 6 شهور.

وأشارت الصحيفة إلى أن الوزراء بيني بيجن ودان مريدور وموشيه يعلون، ليس فقط يعارضون هجوماً إسرائيلياً منفرداً ضد إيران في التوقيت الحالي، وإنما يمارسون ضغوطاً ويبذلون جهوداً كبيرة لإقناع وزراء آخرين بموقفهم، كما أن رئيس حزب "شاس" الوزير إيلي يشاي ما زال يعارض هجوماً كهذا رغم محاولات نتنياهو إقناع الزعيم الروحي لحزب "شاس" الحاخام عوفاديا يوسف بتأييد الهجوم.

وقالت الصحيفة إن نتنياهو يعتقد أنه في هذه

المرحلة لا يوجد تأييد بين الجمهور الإسرائيلي لعملية عسكرية ضد إيران من دون التنسيق مع الولايات المتحدة.

كما أن إعلان الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس عن معارضته لهجوم إسرائيلي منفرد وتصريحات رئيس الأركان المشتركة للجيش الأميركي مارتن ديمبسي حول عدم قدرة إسرائيل على أن تدمّر البرنامج النووي الإيراني لوحدها والأنباء المتكررة حول معارضة القيادة العسكرية والأمنية الإسرائيلية للهجوم، دفعت نتنياهو ووزير الدفاع ايهود باراك إلى وقف محاولات تجنيد الرأي العام لتأييد الهجوم.

وقالت "هآرتس" إن جميع هذه الأسباب دفعت نتنياهو في الأسبوع الأخير إلى "التفكير مرتين" ولكنها لم تؤدِ إلى تجميد الخطوات الرامية إلى تجنيد تأييد داخل الحكومة لمهاجمة إيران، ولكن تم تقليص هذه المحاولات إلى الحد الأدنى.

وأضافت الصحيفة أنه في موازاة ذلك يبحث نتنياهو وباراك في إمكانية "النزول عن الشجرة" والتراجع عن مهاجمة إيران مقابل رزمة ضمانات أمريكية.

أهم الاخبار