عبر قناة السويس...

تحركات عسكرية أمريكية فى الطريق لإيران

عربى وعالمى

الأربعاء, 05 سبتمبر 2012 12:09
تحركات عسكرية أمريكية فى الطريق لإيرانحاملة طائرات أمريكية
الإسماعيلية - ولاء وحيد:

تشهد قناة السويس تحركات عسكرية امريكية واسعة متجهة نحو البحر الاحمر والخليج العربي تزامنا مع اعلان وزارة الدفاع الأمريكية بدء تحركات للاسطول البحري الأمريكي نحو منطقة الخليج العربي لمواجهة ما وصفته بالتهديدات الايرانية لمرور ناقلات النفط بمضيق هرمز وتداعيات الاضطرابات في سوريا

وعبرت قناة السويس في الأيام العشرة الاخيرة وسط إجراءات امنية مشددة نحو 6 من القطع الحربية الأمريكية اغلبها كان في اتجاه البحر الأحمر والخليج العربي وكان اخرها ما شهدته القناة يوم الاحد الماضي بمرور غواصة نووية أمريكية ترافقها مدمرة كانتا في طريقهما إلى الخليج العربي للانضمام للاسطول الأمريكي في المنطقة وقالت مصادر ملاحية أن القطعتين الحربيتين عبرتا القناة ضمن قافلة الشمال المتجهة الى البحر الأحمر .

وقالت وكالة أنباء البحرية الأمريكية الرسمية في بيان لها الاسبوع الماضي إن البحرية الأمريكية قطعت عطلة طاقم إحدى حاملات الطائرات وستعيد أفراده إلى الشرق الأوسط لمواجهة أي تهديد من إيران بسبب الاضطرابات في سوريا.
وقال وزير الدفاع الأمريكى ليون بانيتا للبحارة على متن حاملة الطائرات «يو إس إس جون ستينيس» في ميناء سياتل إن هناك حاجة لعودتهم إلى الشرق الاوسط قريبا بعد الموافقة على طلبات من القيادة المركزية

الأمريكية بعودة ستينيس للمنطقة.
وستنطلق حاملة الطائرات «يو إس إس جون ستينيس» ومجموعتها الضاربة قريبا إلى الشرق الأوسط في انتشار يأتي قبل أربعة أشهر من الموعد المقرر نظرا لأن الولايات المتحدة ليس لديها سوى حاملة طائرات واحدة في المنطقة.
ونقلت وكالة الأنباء العسكرية الأمريكية عن بانيتا قوله للبحارة في قاعدة عسكرية على الساحل الغربي الأمريكى قبيل انطلاقهم في مهمتهم «من الواضح أن إيران واحدة من تلك التهديدات». وأضاف «ثانيا هناك الاضطرابات في سوريا ونحن بالطبع نتابعها عن كثب أيضا».ودفع رحيل حاملة الطائرات ستينيس في يناير الماضي من منطقة الأسطول الخامس الأمريكى، الذي يتخذ من البحرين مقرا، قائد الجيش الإيراني عطاء الله صالحي إلى التهديد باتخاذ إجراء في حالة عودتها قائلا إن إيران «لم تعتد التحذير أكثر من مرة».
وأشعلت هذه التهديدات حربا كلامية بين إيران والولايات المتحدة سببت اضطرابا بأسواق النفط، وما زال هناك قدر كبير من المخاوف من احتمال قيام مواجهة عسكرية. وهددت ايران بإغلاق مضيق هرمز الذي تمر عبره
خمس صادرات النفط بالعالم ردا على العقوبات الأمريكية. وأشار بانيتا إلى برنامج إيران النووي وتهديدها لناقلات النفط في مضيق هرمز باعتبارهما عاملين يسببان قلقا، ومن الممكن أن تواجههما مجموعة ستينيس القتالية بمنطقة مسؤولية القيادة المركزية الأمريكية التي تشمل أيضا سوريا وأفغانستان.
وأضاف «من الواضح أن إيران تشكل أحد تلك التهديدات التي يجب أن نكون قادرين على التركيز عليها والحرص على أن نكون مستعدين للتعامل مع أي تهديدات قد تنطلق من إيران».وقال بانيتا إن الولايات المتحدة تبقي على قوة بالمنطقة نظرا لمخاطر قيام إيران بإغلاق مضيق هرمز ووسط ثورات الربيع العربي التي «تطرح تحديات».
وأوضح أن الاهتمام الأمريكى بسوريا يتركز على تقديم مساعدات إنسانية ومراقبة مخزونات الأسلحة الكيميائية والبيولوجية، وتقديم معدات غير فتاكة للقوات التي تعارض الرئيس بشار الأسد . وردا على سؤال حول فرض منطقة حظر جوي فوق سوريا، وصف بانيتا هذا الاقتراح بأنه «ليس موضع بحث حاليا».
وعبرت الغواصة النووية uss:brovidece وحمولتها ألفي طن والمدمرة uss:gamasa e wiliams قناة السويس برفقة قاطرات تابعة لهيئة قناة السويس وزوارق تابعة لجهات تأمين المجرى الملاحي كما قامت الطائرات العسكرية المصرية بتمشيط المجرى الملاحي ورحلقت اعلى المجرياث اثناء مرور القطع الحربية .
وعبرت يوم الجمعة الفرقاطة الأمريكية uss:haly burton التابعة لقوات حلف الناتو عبرت اليوم قناة السويس وعلى متنها العشرات من طاقمها البحري من الضابط والجنود من القوات البحرية الأمريكية في طريقها إلى البحر الأحمر لتولي مهامها في عمليات مواجهة القراصنة ضمن قوات الناتو المتمركزة هناك.

أهم الاخبار