رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نتنياهو يدين الاعتداء على دير اللطرون

عربى وعالمى

الثلاثاء, 04 سبتمبر 2012 16:51
نتنياهو يدين الاعتداء على دير اللطرونرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
تل أبيب- يو بي أي:

أدان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشدة حادث إضرام النار في بوابة دير اللطرون قرب القدس فجر اليوم، وكتابة عبارات معادية للمسيحية عليها.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن نتنياهو وصف الإعتداء بـ"الإجرامي"، مطالباً بإلقاء القبض على مرتكبيه ومعاقبتهم.

وأكد رئيس الوزراء أن حرية العبادة والعقيدة من أهم الركائز التي تقوم عليها دولة إسرائيل .

وأفيد أن أقوال نتانياهو جاءت خلال مكالمة هاتفية أجراها مع وزير الأمن الداخلي يتسحاق أهارونوفيتش الذي أطلعه على مستجدات التحقيق في قضية دير اللطرون.

وقررت السلطات إحالة التحقيق في القضية من لواء أورشليم القدس الى الوحدة القُطرية للتحقيق في الجرائم الدولية.

وقال القائم بأعمال شرطة لواء أورشليم القدس الميجور جنرال مِني يتسحاقي، إن الشرطة

تبذل قصارى جهودها لإلقاء القبض على الجناة وتقديمهم للمحاكمة.

كما أدان مجلس التنسيق بين الأديان في إسرائيل، ومركز أورشليم القدس للعلاقات اليهودية المسيحية، الإعتداء حيث تم التأكيد على أن المنظمات التي تسعى إلى التعايش بين الأديان في إسرائيل تدين أي عملية عنف موجهة ضد أي ديانة.

ومن جهته، دعا وزير الدفاع إيهود باراك إلى محاربة هذه الظاهرة "بيد من حديد" لأنها تشوّه سمعة دولة إسرائيل.

وكان مجهولون يرجح أنهم من عناصر اليمين المتطرف الإسرائيلي، أقدموا على إحراق بوابة دير اللطرون قرب القدس قبيل فجر اليوم الثلاثاء، وذلك على خلفية

إخلاء البؤرة الإستيطانية العشوائية "ميغرون" أمس وكتبوا شعارات مسيئة للسيّد المسيح.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الفاعلين أحرقوا بوابة دير اللطرون وكتبوا شعارات مسيئة للسيّد المسيح وبينها "يسوع قرد" وأسماء بؤر إستيطانية يتوقع إخلاؤها مثل "ماعوز إستير" و"رمات ميغرون" وشعار "جباية الثمن" الذي يدل على اعتداءات المستوطنين.

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها "فتحت تحقيقاً حول الإعتداء"، وأن التقديرات تشير إلى أن هذا "رد فعل أولي على إخلاء بؤرة 'ميغرون' الإستيطانية العشوائية أمس".

وقال ناشط اليمين المتطرف باروخ مارزل لوسائل إعلام، "لقد قلنا إن إخلاء ميغرون قد يشعل النيران والغضب من جانب جمهور كامل يشعر بالأسى، وآمل أن تمتنع الحكومة والمحكمة العليا في المستقبل عن القيام بخطوات ستزيد التقاطب بين الشعب ويقود إلى جباية الثمن".

وكان المستوطنون في "ميغرون" أخلوا أنفسهم طواعية أمس، لكن قوات الشرطة أخرجت بالقوة العشرات من نشطاء اليمين المتطرف الذين حاولوا منع الإخلاء.

أهم الاخبار