رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعرف على طرق جذب الكازينو أون لاين للشباب العربي

عربى وعالمى

الثلاثاء, 22 أكتوبر 2019 10:17
تعرف على طرق جذب الكازينو أون لاين للشباب العربيصورة أرشيفية

عند سماعك لكلمة كازينو يتبادر إلى ذهنك صورة نمطية حول هذه الألعاب قاعة فخمة في مطعم مشهور، أقاعة مخصصة للأغنياء في أحد الفنادق العريقة في أمريكا مع طاولة كبيرة الحجم وحولها مجموعة من الأشخاص، مع شخص يرتدي بدلة انيقة يدير اللعبة مع مجموعة من أوراق اللعب، نعم هذا حال الكازينوهات التقليدية والتي انتشرت في العالم الغربي بشكل كبير جدا.

 

ورغم أن هذا النوع من الكازينو المبني على القمار أساسا غير منتشر بصورة كبيرة في البلدان العربية بسبب العقائد الدينية والقيود  المجتمعية المحافظة في هذه المجتمعات والتي ترفض هذا النوع من الألعاب والذي يدخل في باب المحظورات، فالشباب العربي أصبح يقبل على هذه الالعاب بشكل كبير جدا في السنوات الأخيرة، لكن ليس بشكلها التقليدي ، بل من خلال منصات الكازينو اون لاين والتي اصبحت منتشرة بشكل كبير جدا. يكفي ان تدخل الى محرك البحث جوجل واكتب عبارة " كازينو اونلاين " وستظهر لك العديد من هذه المواقع وباللغة العربية، والتي تقدم عروض جد مغرية لجذب الشباب لها، وقبل المضي قدما في شرح هذه الظاهرة الجديدة على مجتمعنا العربي دعنا نعرف اولا ما المقصود بكازينو اون لاين وكيف تجرى فيه الألعاب. 

 

كازينو أون لاين موجه لدول عربية 

قد تبدو لك فكرة غريبة ان لم تكن قد سمعت بهذا المر من قبل، فقد انتقلت العاب الكازينو من العالم الحقيقي الى العالم الافتراضي والتي لا يعترف بالحدود الجغرافية، فيكفي ان تتوفر على اتصال انترنت وحاسوب وبطاقة بنكية لتدخل

هذا العالم الغريب والعجيب، ويتطرق موقع ويكيبيديا الشهير لهذه الظاهرة الجديدة ويسميها بالكازينوهات الافتراضية او كازينوهات على الانترنت، وهي عبارة عن إصدار إلكتروني للكازينوهات التقليدية فقط، حيث تتيح هذه المنصات للاعبين وهو المصطلح الذي يطلق على رواد الكازينو بلعب العديد من الالعاب والمراهنة عبر الانترنت.

لكن السؤال المطروح ما دخل هذه المنصات في المنطقة العربية ؟ 

يمكن اننا لا نمتلك اجابة دقيقة لكن بحثنا في الموضوع ووجدنا ان العديد من الشركات لها تراخيص للعمل في العديد من الدول العربية، بمعنى أن اي شخص مقيم في دولة عربية معينة يمكنكه الولوج إلى المنصة واللعب من خلالها، مثال لشركة تدعى كازينو 888 وهي اشهر منصة لألعاب الكازينو اون لاين في المنطقة العربية وتلقى رواجًا كبير بين الشاب، حيث تضع في موقعها الالكتروني أنها متاحة في أربعة دول عربية بالأساس هي :  المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة بالإضافة الى دولة قطر وممكلة الكويت، وتمتلك هذه الشركة 25 مليون مشترك حول العالم من مختلف القارات الخمس منهم عشرات الآلاف من الشباب العربي خاصة في منطقة الخليج العربي في الدول المذكورة سابقا.

طرق مبتكرة لجذب الشباب العربي لمنصات الكازينو أون لاين

تعمل شركات الكازينو على جذب أكبر عدد من اللاعبين خاصة من الدول التي تتميز بارتفاع

الدخل الفردي فيها بشكل كبير، لأنه بكل بساطة كلما أرتفع الدخل زاد الإنفاق وهي معادلة وضعها عالم الاقتصاد الأمريكي الشهير  كينز في نظرية حول الازمة الاقتصادية العالمية لسنة 1929، وبالتالي فدول الخليج العربي مستهدفة بشكل كبير من قبل هذه الشركات لارتفاع فيها الدخل.

وتقوم شركات الكازينو بوضع العديد من الاستراتيجيات وأهمها نظام الجذب من خلال مزايا تحصل عليها عند التسجيل وتعرف بـ أفضل مكافأة إيداع في الكازينو أون لاين وهذه الطريقة مستخدمة بشكل كبير في شركات الفوركس وهي تعني انه عند تسجيلك في الموقع وبعد أول إيداع لك ستحصل على مكافأة معينة تقدر بالنسبة المئوية مقارنة بمبلغ الايداع.

وحتى نبسط العملية سنعطيكم بعض الامثلة التطبيقية فمثلا تقدم شركة تدعى "سبن بالاس كازينو" وهي شركة جد معروفة في عالم الكازينوهات الافتراضية حيث تقدم  عروض قد تبدو لك خيالية حيث تقدم 1000 دولار كهدية على الايداعات الثلاث الاولى للاعب فمثلا لو قمت بإيداع 1000 دولار في المرة الأولى ستقدم لك 100 دولار هدية، ولو قمت بإيداع 5000 دولار  ستقدم لك الشركة 500 دولار هدية ولو قمت بإيداع 10000 دولار تقدم لك الشركة 1000 دولار هدية.

وكما تلاحظون بالأرقام فهي كبيرة جدا وأسلوب المكافئة يعتبر وسيلة لجلب لاعبين جدد، والخطير في ألعاب الكازينو يكمن في الإدمان عليها فحسب دراسة أجرتها صحيفة نيويورك تايمز تقول أن 60 بالمئة من لاعبي الكازينو يدمنون على هذه الألعاب خاصة في العالم الافتراضي مقارنة بألعاب القمار في العالم الحقيقي، والمشكلة ليس في الإدمان في حد ذاته بل في الخسائر المادية الكبيرة التي قد يتعرض لها الأشخاص نتيجة لهذه الألعاب والذي قد يصل الى حد الإفلاس.

وكما ذطر سابقًا فمعظم رواد هذه المنصات حاليا من الدول العربية في الخليج العربي بالأساس وهي تلقى مزيدا من الرواج يوما بعد يوم وبالتالي فهذه الظاهرة بحاجة الى دراسة ومراقبة من الجهات المختصة.

 

 

 

أهم الاخبار