احتجاجات على تعيينات جديدة بالتليفزيون التونسى

عربى وعالمى

الاثنين, 03 سبتمبر 2012 16:58
احتجاجات على تعيينات جديدة بالتليفزيون التونسى
تونس – الأناضول:

عيّنت إيمان بحرون، رئيسة التلفزيون الحكومي التونسي، اليوم الإثنين، كلاً من عبد العزيز التواتي وشرف الدين بن سالم مديرَين لقناتي "الوطنية الأولى" و"الوطنية الثانية".

ويتهم قطاع من الصحفيين بحرون بموالاتها لحزب النهضة الإسلامي الشريك في الائتلاف الحاكم على اعتبار أن حكومة النهضة هي التي عيّنتها في منصب رئيسة التليفزيون يوم 7 أغسطس الماضي.
وأعلنت بحرون القرار بتعيين القيادات الجديدة بمقر التليفزيون في العاصمة التونسية وذلك في حضور مجموعة من

الصحفيين والعاملين بالمؤسسة.
وكانت بحرون قبل تعيينها في هذا المنصب مديرة للقناة الوطنية الثانية التي يتهمها إعلاميون ونشطاء إنترنت بالدعاية لحركة النهضة منذ تعيينها خلال العام الحالي.
ودعت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين المستقلة، في بيان أصدرته في وقت سابق، الصحفيين التونسيين للخروج بموقف موحّد إزاء التعيينات الجديدة للحكومة في "مؤسسة التلفزيون الوطني"، وفي "دار الصباح" التي تم
تعيين لطفي التواتي مديرًا لها أيضا الشهر الماضي.
ورفضت النقابة تعيين كل من بحرون والتواتي واعتبرته "إرادة سياسية ممنهجة لتركيع الإعلام الرسمي من خلال سلسلة تعيينات اعتمدت على مبدأ الموالاة للحكم لا الكفاءة، وعدم استشارة الهياكل النقابيّة الممثلة للصحفيين"، بحسب البيان.
وتحتج النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين على "التواتي" كونه قد عمل سابقًا "محافظ شرطة" في وزارة الداخلية خلال عهد النظام السابق.
ولم يصدر حتى عصر اليوم تعليقًا من الحكومة على هذه الاعتراضات، لكنها اعتبرت احتجاجات الصحفيين في وقت سابق على التغييرات في القطاع الإعلامي أنها "تحركات ذات خلفيات سياسية".

أهم الاخبار