رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عائلة الدبلوماسي الجزائري المعدوم: سلمنا أمرنا لله

عربى وعالمى

الاثنين, 03 سبتمبر 2012 07:15
عائلة الدبلوماسي الجزائري المعدوم: سلمنا أمرنا للهصورة ارشيفية
الجزائر - لطفي زيان

عاشت عائلة الدبلوماسي الجزائري "الطاهر تواتي" بمدينة "الجلفة" الجزائرية  حالة من الحزن الشديد بعد  تأكد خبر اعدامه من طرف حركة التوحيد والجهاد الناشطة في شمال مالي .


وبدت على عائلة الشهيد الصبر و التسليم الأمر الله مثلما أكده أخ الدبلوماسي الجزائري  بنبرة حزينة  " ما حدث للطاهر و زملاءه قدر من

الله إن أعدم شهيد و إن أطلق سراحه فبطل خدم وطنه و نحن نثق في الدولة أنها لن تدخر جهدا في حل هذه الأزمة " .

وقال أحد إخوة الطاهر " لا نريد أن تستغل قضية أخي إعلاميا فهي قضية إنسانية قبل

كل شيء  و ليست سبقا صحفيا و لا تعليق لدينا ،و كل و ضميره في تناول القضية"  .

من جهة أخرى عبر أصدقاء "الطاهر" و زملاؤه في الدراسة و المتعاطفون معه عن بالغ حسرتهم و أساهم خاصة عبر مواقع التواصل الإجتماعي، و كل أجمع على عدم تداول إحترافيا قضية الإختطاف إعلاميا سيما من الإعلام الرسمي، كما أسس المتعاطفون صفحة مساندة و تأييد على  موقع "فيس بوك" .
 

أهم الاخبار