علماء اليمن يطالبون بوقف الانتهاكات الأمريكية

عربى وعالمى

الأحد, 02 سبتمبر 2012 17:27
علماء اليمن يطالبون بوقف الانتهاكات الأمريكيةصورة أرشيفية
صنعاء – الأناضول:

دعت هيئة علماء اليمن حكومة بلادهم إلى القيام بواجبها لوقف غارات الطائرات الأمريكية باليمن لاستهداف ما يقولون إنها مواقع لتنظيم القاعدة.

وأدانت الهيئة، في بيان لها اليوم، ما وصفته بـ"انتهاك السيادة اليمنية وقتل وسفك للدماء خارج القضاء من قبل الطائرات الأمريكية".
وتثير الغارات الأمريكية، التي شنتها طائرات حربية، بدون طيار استياء قطاع واسع من الشارع اليمني الذين يؤكدون "سقوط أبرياء في تلك الغارات لا علاقة لهم بالقاعدة".
وكثفت الطائرات الأمريكية الأسبوع الماضي من غاراتها في اليمن، وقتل نحو

16 شخصا في ثلاث غارات تحدث سكان محليون عن أن من بينهم "أبرياء".
وأكدت الهيئة، التي يرأسها عبدالمجيد الزنداني، أن "ما تقوم به الطائرات الأمريكية أمر يتنافى مع الأعراف والقوانين الدولية والمحلية".
وطالب علماء اليمن حكومة بلادهم "بالقيام بواجبها في حماية سيادة البلاد ومنع  انتهاك الطائرات الأمريكية للأجواء اليمنية".
وقال أحمد المعلم، رئيس اتحاد علماء المحافظات الجنوبية، لمراسل وكالة الأناضول للأنباء إن "مسؤولية الهجمات الأمريكية
على اليمن تتحملها الحكومة"، ودعاها إلى وضع حد لهذه الانتهاكات.
وفي السياق ذاته، اعتبر المتخصص في الجماعات الإسلامية نبيل البكيري الغارات الأمريكية تمثل "عملا ضد القانون الإنساني والدولي الذي يحرم الاعتداء على الأشخاص"، مشيرا إلى أن "أمريكا متورطة في انتهاك حقوق الإنسان من خلال ضرباتها الجوية".
وأرجع البكيري تزايد الغارات الجوية الأمريكية على اليمن إلى ما وصفه بـ"الصمت المريب" من قبل السلطات اليمنية إزاءها.
وأضاف أن سقوط أشخاص ليس لهم علاقة بالقاعدة الإرهابي أو الإرهاب يثير سخط الشارع اليمني، مستشهدا بمقتل أحد خطباء المساجد في غارة جوية الخميس الماضي "كان في طريقة لحوار أعضاء القاعدة لإقناعهم بالعدول عن توجههم"،بحسب قوله.

 

أهم الاخبار