رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الجهاد والتوحيد" بمالى تعدم دبلوماسيا جزائريا

عربى وعالمى

الأحد, 02 سبتمبر 2012 16:38
الجهاد والتوحيد بمالى تعدم دبلوماسيا جزائريا الدبلوماسي الجزائري الطاهر تواتي
نواكشوط - (ا ف ب):

أعلنت حركة الجهاد والتوحيد في غرب افريقيا الاحد انها أعدمت دبلوماسيا جزائريا كانت تحتجزه مع دبلوماسيين آخرين منذ 5 ابريل عند استيلائها على شمال مالي كما جاء في بيان وصل الى وكالة انباء موريتانية.

وقالت الحركة في بيان نشرته وكالة الاخبار الموريتانية على موقعها الالكتروني ان "جماعة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا قامت صباح اليوم الاحد باعدام

الرهينة الدبلوماسي الجزائري الطاهر تواتي بعد انتهاء المدة المحددة للحكومة الجزائرية".
وحملت الحركة في البيان الذي وقعه "أميرها أبو الوليد الصحراوي"، مسؤولية الإعدام للحكومة الجزائرية قائلة إن "عليها أن تتحمل عواقب عنادها وقرارات رئيسها وجنرالاته الخاطئة واللامسؤولة، بعد ما وضعت الجهة الجزائرية المفاوضة القرار في اللحظات الأخيرة
في أيديهم للموافقة على إتمام الاتفاق".
وفي الخامس من ابريل، تبنت الحركة المتحالفة مع تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي وجماعة انصار الدين خطف سبعة جزائريين من قنصلية الجزائر في مدينة غاو بشمال مالي الذي يسيطر عليه اسلاميون منذ خمسة اشهر.
وفي مايو، طالبت الحركة بالافراج عن الاسلاميين المعتقلين في الجزائر وب15 مليون يورو مقابل الافراج عن رهائنها. وفي 12 يوليو، اعلنت الافراج عن ثلاثة من الرهائن السبعة وتحدثت عن "شروط" تعرفها الجزائر للافراج عن الباقين

أهم الاخبار