رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مدارس الضفة مهددة بالهدم مع بدء العام الدراسى

عربى وعالمى

الأحد, 02 سبتمبر 2012 11:43
مدارس الضفة مهددة بالهدم مع بدء العام الدراسى
رام الله– الأناضول:

تفقد رئيس الوزراء الفلسطيني بحكومة الضفة الغربية سلام فياض اليوم الأحد، مدرستين مهددتين بالهدم شرق مدينة القدس من قبل الجيش الإسرائيلي بدعوى البناء بدون ترخيص.

وبدأ اليوم مليون و49 ألف طالب فلسطيني عام دراسي جديد في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، بحسب بيان لوزارة التربية والتعليم برام الله.
و تفقد فياض مدرستي الخان الأحمر والقصب، اللتين تخدمان عددا من التجمعات البدوية وصدر قرار إسرائيلي بهدمهما بحجة البناء بدون ترخيص في سبتمبر 2011.
كما صدرت قرارات إسرائيلية بهدم عددا من المدارس الأخرى بالخليل والأغوار وقلقيلية ولكن لا يوجد احصائية بعددها.
ونقلت الإذاعات المحلية الفلسطينية، عن فياض قوله اليوم، إن "هناك تحديات تواجه السلطة الفلسطينية، لضمان عملية تربوية جيدة من بينها مواجهة المخططات الإسرائيلية الهادفة إلى تغيير المناهج الفلسطينية في القدس المحتلة، ومحاولة العبث بمضمونها التربويّ والوطني".
وفي قطاع غزة بدأ العام الدراسي الجديد نحو 230 ألف طالب وطالبة، و1900 معلم ومعلمة، في 246 مدرسة حكومية.
و قال الناطق الإعلامي باسم وزارة التربية والتعليم في قطاع غزة معتصم الميناوي إن "وزارته أنشأت هذا العام 13 مدرسة جديدة للتخفيف من تكدس الطلاب،

مشيرا إلى أنه تم تخفيف الاكتظاظ بنسبة 3%".
وأوضح الميناوي أنه تم افتتاح "الفرع الديني الشرعي في المدارس الثانوية بنجاح والتحق فيه ما يقرب من  5 إلى6 آلاف طالب وطالبة، وتم طباعة الكتب اللازمة لهذا الفرع".
وذكر أن وزارة التربية تسعى لزرع ثقافة جديدة داخل مدارس القطاع وهي ثقافة الـ"مُصلّى"، لزرع المفهوم الديني عند الطلبة منذ الصغر.
وأوضح أن وزارة التربية قامت بتدشين ما يقرب 172 مصلى داخل المدارس، أي تم إنجاز 60% من المصليات في المدارس، وبقي على الوزارة ما يقرب من الـ70 مصلّى.
وفي السياق نفسه، قالت أم رائد رضوان -48 عاماً-، أنها أودعت صباح اليوم أربعةٌ من أبنائها في مدارس القطاع، موضحةً أن استقبال العام الدراسي مكلفٌ مادياً للأسرة الفلسطينية.

 

أهم الاخبار