توتو يطالب بمحاكمة بلير وبوش على خلفية حرب العراق

عربى وعالمى

الأحد, 02 سبتمبر 2012 10:36
توتو يطالب بمحاكمة بلير وبوش على خلفية حرب العراق
لندن - د ب أ :

 دعا الأسقف الجنوب أفريقي ديزموند توتو إلى وجوب وقوف رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير والرئيس الأمريكي السابق جورج بوش أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي على خلفية حرب العراق ووجه إليهما انتقادا مخزيا بسبب الدمار المادي والأخلاقي الذي سببته هذه الحرب.

واتهم توتو الفائز بجائزة نوبل للسلام وبطل مكافحة التمييز العنصري في مقال كتبه بصحيفة الأوبزرفر البريطانية بلير وبوش بالكذب بشأن أسلحة الدمار الشامل.
وقال إن الغزو الأمريكي للعراق جعل

العالم أقل استقرارا وأكثر انقساما مقارنة مع "أي نزاع آخر في التاريخ".
وأوضح توتو أن العمل العسكري الذي قادته الولايات المتحدة وبريطانيا بهدف اقصاء صدام حسين عن السلطة عام 2003 هيأ الأرضية للحرب الأهلية التي تشهدها سوريا الآن ونشوء نزاع أوسع محتمل في منطقة الشرق الأوسط يتعلق بإيران.
وقال توتو إنه يبدو أن هناك معايير مختلفة توضع عند محاكمة القادة
الأفارقة والآسيويين ونظرائهم الغربيين مشيرا إلى أن حصيلة القتلى في العراق سواء خلال الغزو أو بعده كافية بمفردها لمحاكمة بلير وبوش أمام المحكمة الجنائية الدولية.
وقال الأسقف إنه بالإضافة إلى حصيلة القتلى هناك خسائر أخلاقية ثقيلة منيت بها الحضارة الإنسانية بدون أن تتحقق أي مكاسب إذ حصل "تصلب في قلوب وعقول أعضاء الأسرة الإنسانية في مختلف أنحاء العالم".
وكان توتو انسحب الأسبوع الماضي من مؤتمر خصص للقيادة شهدته جنوب أفريقيا شارك فيه بلير مقابل مبلغ 150 ألف جنيه أسترليني بينما كان معروفا أن توتو وافق على القاء كلمة امام المؤتمر بدون مقابل.

أهم الاخبار