الجالية السورية لمرسى: نريد أفعالاً لا أقوالاً

عربى وعالمى

السبت, 01 سبتمبر 2012 15:42
الجالية السورية لمرسى: نريد أفعالاً لا أقوالاًصورة ارشيفية للرئيس في قمة عدم الانحياز
كتبت – نهى الطاهر:

"نريد أفعالاً لا أقوالاً"، كان هذا تعليق الجالية السورية المقيمة في مصر على الخطاب الذى ألقاه الرئيس محمد مرسي في قمة عدم الانحياز بطهران، والذى أكد فيه دعم الشعب السورى ونضاله ضد نظام بشار الأسد، وطالب السوريون الرئيس بترجمة خطابه لخطوات فعلية.

ويقول أمجد أحد النشطاء السوريين "إن خطاب الرئيس المصري كان متوقعًا لأن الثورة المصرية هى التى أوصلته للرئاسة، وبالتالى كان

لابد أن يدعم الثورة السورية".
وأضاف امجد في تصريحات لـ"بوابة الوفد": نحن لا نريد كلاما نحن نريد افعالا، مطالبًا د.مرسي بدعم الثورة السورية من خلال عدم السماح بمرور السفن الحربية الايرانية بقناة السويس، وطرد السفير السورى نهائيا من مصر وتقديم الدعم للجيش السورى الحر، بالاضافة إلى تسهيل إقامة اللاجئين السوريين بمصر وعدم
التعرض لهم.
واتفق معه في الرأى الناشط محمد القيصر، قائلا: "الخطاب جيد ولكننا منتظرون الأفعال لا الأقوال".
وأضاف الناشط محمد الشامى لـ"بوابة الوفد" "خطاب جيد ولكن للأسف ليس هناك أفعال"، مؤكدًا أن الشعب السورى يحتاج للأفعال، وعلى رأسها إغلاق قناة السويس في وجه السفن الإيرانية والروسية.
بينما أشار الناشط محمد طرطوسي لـ"بوابة الوفد" إلى أنه لم يعد يلتفت إلى هذه الخطابات الإنشائية، قائلا: "لا تهمنى هذه الخطابات فكلها مجرد كلام، وما يهمنى الآن هو الالتحاق بالجيش السورى الحر للمساعدة في نصرة الثورة السورية".

أهم الاخبار