عائلة الدبلوماسي المختطف بمالي تستنجد بـ"بوتفليقة "

عربى وعالمى

الخميس, 30 أغسطس 2012 21:59
عائلة الدبلوماسي المختطف بمالي تستنجد بـبوتفليقة
الجزائر- لطفي زيان:

استنجدت عائلة الدبلوماسي الجزائري "مراد كسكاسي " المختطف في شمال مالي الرئيس الجزائري " عبد العزيز بوتفليقة " من أجل انقاذ ابنها حيث ناشدته بالتحرك لمنع حركة التوحيد والجهاد من اعدامه .

وقالت عائلة الدبلوماسي المختطف أن دم الرهائن في رقبة كل من له سلطة لإنقاذ

حياتهم ولم يفعلها، موضحة بأن ابنها " مراد" بدأ العمل في القنصلية الجزائرية بمالي سنة 2007، وكانت تربطه علاقات ود ومحبة مع الشعب المالي، لأنه كان يؤدي عمله بشكل عادي، ولا تربطه عداوة بأي جهة، وهو
ما جعلها تطالب الخاطفين بمنح مزيد من الوقت للسلطات الجزائرية، عساها تتوصل الى حل يرضي جميع الأطراف
..
الجدير بالذكر أن نداء عائلة الدبلوماسي الجزائري جاء بعد الشريط الفيديو الذي بثته حركة التوحيد والجهاد والذي أظهرت فيه " مراد " وهو يناشد السلطات الجزائرية بمساعدته حيث أمهلت الحركة الحكومة الجزائرية الى غاية يوم غد الجمعة من أجل قبول طلباتها أو اعدامه .

أهم الاخبار