رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جهاز أردوغان ينهار أمام يقظة الأجهزة الأمنية المصرية

المخابرات التركية فى ورطة

عربى وعالمى

الأربعاء, 09 أكتوبر 2019 21:31
المخابرات التركية فى ورطة
كتب ـ المحرر السياسى:

كشف اتصالات «الخونة» يصيب  حكومة أنقرة بالارتباك

فيدان يطلب فرصة أخيرة لتنفيذ مخطط تشويه مصر

 

أثار كشف مصر للمخطط التركى الذى يستهدف إشاعة الفوضى حالة  من الارتباك داخل أجهزة مخابرات أردوغان الذى استدعى هاكان فيدان رئيس المخابرات  التركية ووبخه بعنف وحمله فشل مخطط إشاعة الفوضى فى مصر، والذى كلف حكومة أنقرة ملايين الدولارات، وعلمت «الوفد» أن أردوغان أصدر عدة قرارات أطاحت بشخصيات كبيرة فى المخابرات التركية.

بعد أن رصدت وسيطرت المخابرات المصرية جميع المكالمات والرسائل بين أطراف المخطط داخل مصر وتركيا، وكشفت كل من له علاقة بمخطط تشويه مصر.

وقال هيثم طوالة رئيس جبهة شباب الصحفيين إن فيدان طلب فرصة أخيرة فى هذا الملف بعد إسناده لقيادات شابة  من الجهاز مع تغيير جذرى فى منهجية التخطيط لإثارة الفوضى وتصدير صورة غير حقيقية عن الأوضاع المستقرة فى البلاد، أشار رئيس الجبهة الى أن هذه الأزمة التى انفجرت داخل أجهزة المخابرات التركية، وحالة الغضب والاستياء الشديدين بين أعضاء الجهاز بعد فشلهم الذريع فى تحريك الشارع المصرى انعكست على التنظيم الإرهابى لجماعة الإخوان الإرهابية، حيث صب هاكان فيدان غضبه وتوبيخه

من الديكتاتور أردوغان على الهاربين أيمن نور ومعتز مطر ومحمد ناصر وحمزة زوبع  وقيادات الجماعة الإرهابية الى تركيا وطلب منهم الاعتماد  على طرق أخرى فى التواصل بين الإرهابيين سواء فى تلقى التعليمات أو نقلها للأفراد للتنفيذ. أكد طوالة أنه بعد الإطاحة بعدد من قيادات المخابرات التركية سيطرت حالة من الرعب والفزع على قيادات التنظيم الدولى لجماعة الإخوان الإرهابية فى تركيا،  خوفاً من مصيرهم الذى أصبح «على كف عفريت» وعلمت «الجبهة» أن رئيس أجهزة المخابرات التركية هاكان فيدان يجهز لسلسلة من الاجتماعات سواء مع الضباط الجدد أو الارهابيين من العملاء والخونة والمتآمرين على البلاد لتنفيذ مخطط جديد من خلال تدريبات مكثفة لعناصر الإرهابية فى إسطنبول ونقل التكليفات الجديدة لهم.

أهم الاخبار