رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

باراك يلمح بقبول برنامج نووى مصرى سلمى

عربى وعالمى

الخميس, 30 أغسطس 2012 16:17
باراك يلمح بقبول برنامج نووى مصرى سلمىإيهود باراك
القدس- الأناضول:

قال وزير الدفاع الاسرائيلي إيهود باراك، إنه ليس هناك مشكلة في أن تمتلك دولة المفاعلات النووية للأغراض السلمية ولكن المشكلة أن تقرر دولة تحت هذا الغطاء امتلاك سلاح نووي، وذلك على خلفية تصريحات الرئيس المصري محمد مرسي بإعادة فتح ملف الطاقة النووية في بلاده.

وفي تصريحات لإذاعة الجيش الإسرائيلي اليوم الخميس، أضاف باراك في معرض رده على سؤال حول تصريحات مرسي  أن  المشكلة ليست في الطاقة النووية ويجب أن ننظر ونتعلم، في النهاية المفاعلات النووية للأغراض السلمية موجودة لدى دول كثيرة في العالم، ولكن المشكلة ان تسلك دولة تحت هذا الغطاء طريقا للوصول إلى سلاح نووي هذا خطير جدا.
وكان مرسي قد قال في تصريحات له خلال

زيارته للصين أمس الأربعاء، أن مصر ستعاود فتح ملف الطاقة النووية مرة أخرى، بعد أن ظل مغلقاً لسنوات طويلة، وأن الحكومة تقوم بدراسة هذا الملف حالياً بهدف توفير طاقة نظيفة.
وفي سياق متصل أوضح باراك في معرض رده على سؤال عن العملية العسكرية للقوات المصرية في سيناء، أنه يجب السماح لمصر بذلك واحترامها، فالعملية العسكرية التي تنفذها مصر اليوم لم تجري من قبل، وهي تنفيذ عملي لما نصت عليه الملاحق العسكرية في الاتفاقيات الموقعة بهذا الخصوص، فاذا أرادوا أن يدخلوا قوات فليدخلوها ولكن حال انتهائهم عليهم ان يخرجوا تلك القوات
وكان الجيش الاسرائيلي قد اتخذ اليوم قرارا أمنيا خاصا يمنع الاقتراب من الحدود المصرية الاسرائيلية من مسافة 300 متر وتحديدا على الحدود مع سيناء، وذلك على خلفية العمليات التي تقوم بها مصر ضد مسلحين في سيناء.
وقالت اذاعة الجيش الاسرائيلي إنها علمت من مصادرها بأن المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية وافق على القرار بصورة مبدئية، والقرار بانتظار الموافقات النهائية ويتوجب على كل مواطن او سائح يريد دخول المنطقة الامنية الخاصة استئذان قادة المنطقة.
وفي سياق آخر أشار وزير الدفاع الإسرائيلي إلى أن قرار محكمة العدل العليا الإسرائيلية أمس بإخلاء مستوطنة "ميجرون" هو قرار  مؤلم لسكان ميجرون ولكنه ملزم ومهم وسينفذ.
وفيما يتعلق بعلاقة إسرائيل بإيران أضاف أن الكل يفهم بأن ايران نووية وخطيرة جدا ، الكل يفهم بانه ممكن ان نصل لمرحلة نضطر فيها أن نهاجم ، مشيرا إلى أن مؤتمر دول عدم الانحياز المنعقد في طهران حاليا  يقوي الإيرانيين.

أهم الاخبار