رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أوضاع الشعب السورى الإنسانية تؤرق ضمير مجلس الأمن

عربى وعالمى

الخميس, 30 أغسطس 2012 16:10
أوضاع الشعب السورى الإنسانية تؤرق ضمير مجلس الأمن
كتبت ـ الهام حداد:

الأزمة الإنسانية في سوريا تؤرق ضمير مجلس الامن بعد فشلة فى اتخاذ قرارات سياسية ، وكانت هذه الاوضاع هى محور اهتمام اجتماع وزراء خارجية المجلس امس ، حيث تناول الاجتماع الجهود

الدولية للتخفيف عن الشعب السورى الذى بات ضحية نظام قمعى دموى ، لكن غياب وزراء امريكا وروسيا والصين من الاجتماع  اكد  حالة العجز التي أصابت مجلس الأمن منذ اشهر حول كيفية إنهاء الصراع المستمر منذ 17 شهرا فى سوريا ، وذلك في الوقت تنزلق فيه البلاد الى حرب أهلية، حيث حضر الاجتماع  وزراء خارجية دول مجاورة لسوريا مثل تركيا ولبنان والأردن ، و لم يحضر من وزراء الدول الأعضاء في المجلس إلا أقل من النصف، رغم ذلك قررت فرنسا عقد الاجتماع على وضعه المنقوص هذا ،  باعتباره دعوة للضمير الدولي ومناشدة لنظر القضايا الإنسانية دون إغفال الجانب السياسي.
وعلى وقع المشهد المأساوى فى سوريا ، وانتقال المشهد ليشعل شوارع دولة الجوار لبنان الى نيران فتنة بين شيعة وسنه تزداد القضية اشكالية مع تصاعد اعداد اللاجئين

الفارين من سوريا الى دول الجوار ، اذ يزداد باستمرار أعداد الأطفال بدون آباء ممن يصلون إلى دول اللجوء  ، وذلك بعد قتل ابائهم على ايدى قوات النظام ، هذا ما اكدته صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية في افتتاحيتها امس ،  وقالت الصحيفة إن الوكالة المعنية بأمر اللاجئين في الأمم المتحدة ستصبح قريبا غير قادرة على توفير الأموال اللازمة لغوث اللاجئين السوريين إذا لم تبذل الدول الأخرى غير الولايات المتحدة -وهي أكبر الدول المانحة لهذه الوكالة- المزيد من الجهود لدعم الوكالة ، وأوضحت الصحيفة أن الرئيس بشار الأسد يستميت في محاولاته للتمسك بالسلطة ويستخدم حاليا الطائرات المقاتلة والمروحيات لمهاجمة خصومه، وقالت إنه في الوقت الذي تنمو فيه قوة المعارضة، فلا يُتوقع أن تنتهي الحرب الأهلية في سوريا قريبا.
وأشارت الصحيفة إلى مبادرة الرئيس محمد مرسي مؤخرا ببدء حوار تشارك فيه تركيا والسعودية وإيران
بشأن سبل وقف نزيف الدم في سوريا. وقالت إن هذه المبادرة الإقليمية كان من الممكن أن تمنح موسكو وبكين الفرصة للحفاظ على ماء الوجه بإنهاء دعمهما غير الحكيم لنظام الأسد. لكن ليس من المعلوم إن كانت هذه المبادرة قائمة. وأشارت الصحيفة إلى أن الخارجية الأمريكية قالت إن المبادرة المصرية قد توقفت.
وفى الاردن ، قال وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال سميح المعايطة إن بلاده أعادت مائتي لاجئ سوري تورطوا في أحداث الشغب -التي حصلت في مخيم الزعتري للاجئين السوريين شمالي المملكة وأدت إلى إصابة 26 شرطيا ودركيا أردنيا- إلى بلدهم بناء على طلبهم ، فيما تتحدث المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة عن أكثر من 46 ألف لاجئ  مسجل.
وعلى الصعيد الميدانى ، اندلعت اشتباكات عنيفة بين القوى المعارضة المسلحة والجيش النظامي السوري في دمشق بينما قتل ستة اشخاص في انحاء البلاد، في وقت اعلن ناشطون اسقاط طائرة مقاتلة في ادلب في شمال غرب سوريا.ياتى هذا غداة مقتل  128 شخصا في اعمال عنف في انحاء سوريا. وتأتي اعمال العنف هذه في وقت زعم فيه الرئيس السوري بشار الاسد في مقابلة تليفزيونية اجريت معه في القصر الجمهوري في دمشق ان الوضع في سوريا بات افضل من السابق رغم انه اقر بأن الحسم  العسكري يحتاج الى مزيد من الوقت.
 

أهم الاخبار