رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مخاوف سورية من فشل مهمة الإبراهيمى

عربى وعالمى

الأربعاء, 29 أغسطس 2012 11:08
مخاوف سورية من فشل مهمة الإبراهيمىأوضاع مأساوية يعيشها اللاجئون السوريون في تركيا
تقرير ـ إلهام حداد:

لا يزال موقف المجتمع الدولى تجاه المجازر والمذابح فى سوريا يلعب دور المتفرج ويكتفى بالإدانات والشجب والاستنكار ، حيث أدان  المجتمع الدولي  ايضا  مجزرة داريا في ريف دمشق والتى اسفرت عن مقتل وجرح المئات من الضحايا.

فى الوقت الذى اتهم فيه وليد المعلم وزير الخارجية السوري واشنطن بأنها «اللاعب الرئيسي» في تشجيع مقاتلي المعارضة على محاربة نظام الرئيس بشار الاسد ، وذلك نظرا لدعوتها المعارضة السورية الى تنظيم نفسها بشكل افضل قبل تشكيل حكومة.
وقال المعلم في مقابلة مع صحيفة «الاندبندنت» البريطانية، ان الولايات المتحدة قد تستخدم سوريا للحد من نفوذ ايران في الشرق الاوسط ، وبالغت في تصوير القدرات النووية الايرانية لبيع اسلحة الى الدول العربية الخليجية واضاف: «نعتقد ان الولايات المتحدة هي اللاعب الرئيسي ضد سوريا والاخرين ادوات» ، مشيرا الى دراسة نشرها معهد «بروكينغز» الامريكي للابحاث ومفادها ان امريكا اذا أرادت احتواء ايران، فعليها البدء بدمشق اولا. واضاف الوزير السوري: «قام

مبعوثون غربيون بإبلاغنا منذ بدء هذه الازمة بأن العلاقات بين سوريا وايران، وبين سوريا وحزب الله، وبين سوريا وحماس هي العناصر الرئيسية التي تقف وراء هذه الازمة».
ومن جهته ، اكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ان استخدام نظام الاسد اسلحة كيميائية سيكون مبررا مشروعا لتدخل مباشر من جانب المجتمع الدولي ، كما اعلن الرئيس الفرنسي الذي تتهمه المعارضة اليمينية بالمماطلة بشأن النزاع السوري، امس انه سيعترف بحكومة سورية مؤقتة فور تشكيلها. وأكد الرئيس الفرنسي ان باريس تعمل بالتشاور مع اقرب شركائها على اقامة مناطق عازلة في سوريا في محاولة لاحتواء تدفق اللاجئين السوريين الى تركيا والاردن
من جهة أخرى،  أعرب ممثلو المعارضة السورية عن عدم تفاؤلهم بمهمة المبعوث الأممي والعربي الجديد الأخضر الإبراهيمي. وأرجع ممثلو المعارضة السورية الذين اجتمعوا بالأمين العام للجامعة العربية
نبيل العربي؛ شعورهم تجاه الإبراهيمي إلى ما سمّوه تعنت النظام السوري، وطالب ممثلون عن الأكراد والتركمان بألا تتحول مهمة الإبراهيمي إلى مهلة جديدة لقتل الشعب السوري، ودعوا إلى وضع برنامج زمني محدد وقصير لوقف أعمال القتل التي يقوم بها النظام وعلى صعيد العمليات ، واستمرارا لنزيف الدماء فى سوريا ، قالت لجان التنسيق المحلية إن 234 شخصا على الأقل قتلوا بنيران قوات الجيش والأمن النظاميين، وذلك في يوم شهد تطوارت نوعية حيث أسقط الجيش السوري الحر طائرة مقاتلة من نوع ميج وأخرى مروحية في ريف إدلب ودمشق.
وقال ناشطون إن كتيبة الحق التابعة للجيش السوري الحر أسقطت طائرة حربية من طراز ميغ في ريف إدلب الجنوبي.وكان التليفزيون السوري الرسمي قد تحدث عن سقوط مروحية بجانب جامع الغفران بمنطقة القابون في دمشق دون ذكر تفاصيل أخرى. وبث ناشطو الثورة السورية على الإنترنت فيديو يظهر إسقاط المروحية واندلاع النيران فيها قبل أن تهوي في حي جوبر ، وأشارت التطورات الميدانية في سوريا إلى أن القوات النظامية فتحت جبهة جديدة على عناصرالجيش السوري الحر عبر استهداف المناطق الرئيسية التي يسيطر عليها المعارضون شرق العاصمة وريفها، وذلك بعد أن استهدفت المناطق الجنوبية الغربية في الأسبوع الماضي.

أهم الاخبار