توتر بين بريطانيا والإكوادور بسبب "آسانج"

عربى وعالمى

الاثنين, 27 أغسطس 2012 19:09
توتر بين بريطانيا والإكوادور بسبب آسانججوليان اسانج
الاناضول:

تزايدت حدة التوتر بين بريطانيا والإكوادور في الآونة الأخيرة إثر الأزمة الدبلوماسية التي نشبت بين البلدين بسبب قبول الإكوادور طلب لجوء مؤسس ويكيليكس جوليان آسانج.

و ترابط قوة من الجيش البريطاني حول

السفارة الإكوادورية في لندن قرب متجر هارودز في حي نايتسبريدج الذي يعتبر من أفخر الأحياء السياحية بلندن.
و يحتشد أمام المبنى التاريخي للسفارة عدد من مؤيدي
أسانج الامر الذي يلتفت نظر السياح المارين بالمتجر ويقومون بالتقاط الصور لهم.
وكان مؤيدو أسانج تقدموا بطلب للحكومة البريطانية للسماح له باللجوء إلى الإكوادور ، حاملين لافتات ترفع شعارات منها:
"الحرية لأسانج" و" لماذا تعمل الشرطة البريطانية من أجل الولايات المتحدة" و"احترموا اتفاقية فيينا".

 

أهم الاخبار