قبائل بسيناء يحتجون على إلغاء زيارة السيسى

عربى وعالمى

الاثنين, 27 أغسطس 2012 17:01
قبائل بسيناء يحتجون على إلغاء زيارة السيسىصورة ارشيفية
شرم الشيخ – الأناضول:

قاطع عدد من شيوخ ورموز قبائل بدو سيناء اجتماعًا كان مقررًا لهم مع وزير الدفاع، احتجاجًا على غيابه وإنابته الفريق صدقي صبحي - رئيس أركان حرب القوات المسلحة - لهذا اللقاء.

وأبلغت في وقت سابق مصادر عسكرية شيوخ القبائل أن وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي سيصل إلى جنوب سيناء لأول مرة منذ توليه منصبه، ويلتقى أبناءها من رموز البدو، وأشارت تقارير إعلامية إلى أن الوزير سيكشف خلال هذا اللقاء تفاصيل حادث رفح وأسماء المتهمين.
وقال الشيخ سلام بن جازى، أحد شيوخ قبيلة الترابين، أنه وعددًا من زملائه شيوخ القبائل، انسحبوا من هذا اللقاء؛ احتجاجًا على غياب وزير الدفاع عن لقائهم، وعدم احترامهم كرموز قبلية يمثلون عشائر وقبائل سيناء

كانوا يضعون اعتبارًا خاصًا لهذا اللقاء.
وأضاف عواد الجبالي، عضو مجلس الشورى بجنوب سيناء، أنه يؤسف ممثلي أهل سيناء أن يعتذر الوزير عن أول لقاء يجمعهم به دون سابق إنذار، موضحًا "انتظرنا في قاعة اجتماعات شرم الشيخ وصول الوزير من الساعة التاسعة صباحًا حتى الواحدة ظهرًا، لنفاجأ بوصول نائب عنه، كنا ننتظر وصول السيسي وقد أحضرنا مطالبنا واقتراحاتنا ليسمعها ونناقشه فيها لأن سيناء بأمسّ الحاجة إلى مَنْ يسمع أهلها في هذا الوقت الحرج".
من جانبه، أشاد الفريق صدقي صبحي - رئيس أركان حرب القوات المسلحة - في هذا اللقاء بدور بدو سيناء في
خدمة القوات المسلحة، وقال "لن تترك دماء شهدائنا من رجال القوات المسلحة في رفح دون القصاص من الإرهابيين الذين اعتدوا عليهم وهم صائمون وسيكون عقابهم هم ومن يمولهم عسيرًا وحازمًا ليكونوا عبرة لكل من تسوّل له نفسه الاعتداء على رجال القوات المسلحة".
وأشار صبحي إلى أن استراتيجية التعامل مع الموقف في سيناء تتلخص في استعادة الموقف الأمني بالعمل المشترك بين القوات المسلحة ووزارة الداخلية في إطار يحترم حقوق الإنسان والحرص علي عدم سقوط أبرياء، وأن القوات المسلحة تساهم في خطة التنمية الشاملة لسيناء وتوفير أوجه الرعاية الاجتماعية والصحية لأهلها إيمانًا منها بأن التعمير والتنمية هي أكبر ضامن لتأمين سيناء والدفاع عنها.
وتشن قوات الجيش المصري مدعومة بدبابات ومجنزرات ومروحيات أوسع عملية عسكرية في سيناء منذ حرب أكتوبر/تشرين الأول 1973 لملاحقة مسلحين تتهمهم بالضلوع في الهجوم على نقطة تابعة للجيش قرب رفح ما أسفر عن مقتل 16 جنديًا وجرح 7 آخرين.

أهم الاخبار