العفو الدولية تدعو إيران للإفراج عن ناشط

عربى وعالمى

الجمعة, 24 أغسطس 2012 20:32
العفو الدولية تدعو إيران للإفراج عن ناشط العفو الدولية
لندن- يو بي أي:

دعت منظمة العفو الدولية السلطات الايرانية اليوم الجمعة إلى الإفراج فوراً وبدون شروط عن الكاتب ارزهانج داووي، الذي قالت إنه يواجه اتهامات جديدة رغم وجوده في السجن منذ نحو تسع سنوات.

وقالت المنظمة إن داووي (60 عاماً)، المسجون منذ اكتوبر 2003، يواجه جلسة استماع أمام الفرع 15 في المحكمة الثورية في طهران يوم 28 أغسطس الحالي بتهمة "محاربة الله"، والتي تحمل عقوبة الإعدام.
واضافت أن التهمة الجديدة التي يواجهها الكاتب الايراني يُعتقد أنها على صلة بنشاطه السياسي السلمي وكتاباته، بما في ذلك اصدار تسجيل صوتي دعا فيه إلى الحرية والديمقراطية وجرى توزيعه على نطاق واسع عبر الإنترنت.
وقالت حسيبة حاج صحراوي نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية: "يُخشى أن يكون داوودي تعرض للتعذيب وسوء المعاملة لمجرد ممارسته

السلمية لحقوقه في حرية التعبير وتكوين الجمعيات في كتاباته ونشاطه السياسي، ويواجه الآن اتهامات جديدة بعد تسع سنوات في السجن".
واضافت صحراوي أن منظمة العفو الدولية تعتبر داوودي سجين رأي يتعين على السلطات الايرانية اخلاء سبيله فوراً ودون شروط، وحمايته من التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة، وتوفير الرعاية الطبية اللازمة له، والسماح له بالوصول الفوري إلى أسرته ومحاميه.
واشارت المنظمة إلى أن داوودي اعتُقل في اكتوبر 2003 لمشاركته في فيلم وثائق تحدث فيه علناً عن انتهاكات حقوق الإنسان في ايران.

أهم الاخبار