رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

منشقة سورية: سأعمل لإقناع العلويين بالانشقاق

عربى وعالمى

الجمعة, 24 أغسطس 2012 12:57
منشقة سورية: سأعمل لإقناع العلويين بالانشقاق
باريس – رويترز:

حذرت عضوة سابقة في المجلس الوطني السوري اليوم الخميس من ان الرئيس بشار الاسد لن يسقط إلا عندما "تقفز الاقلية العلوية الحاكمة من السفينة"، مشيرة الى انها طردت من المجلس بعدما عبرت عن مخاوفها من هيمنة الاسلاميين.

وقالت رندا قسيس وهي شخصية معارضة علمانية تقيم في باريس ان المجلس الوطني السوري "يتجاهل صعود السلفيين ومقاتلي القاعدة في البلاد وليس لديه اتصالات تذكر مع العلويين ولا استراتيجية لاقناعهم بتغيير مواقفهم".
واكدت: "من دون انشقاق العلويين لن نكون قادرين على عمل أي شيء وسنتجه مباشرة الى حرب اهلية.

وما بدأ في العام الماضي كحركة احتجاج سلمي ضد حكم الاسد تحول الان الى صراع مسلح يتزعمه معارضون من الغالبية السنية".
وقالت قسيس وهي كاتبة وباحثة في علم المجتمعات البشرية انها ستعلن "تأليف كتلة معارضة سورية جديدة باسم الحركة من اجل مجتمع تعددي في ايلول/سبتمبر لتحدي المجلس الوطني السوري الذي يعاني من الانقسامات".
ولفتت الى ان الحركة ستضم الاقليات الدينية والعرقية ومن بينها الدروز والمسيحيين والاكراد بالاضافة الى اعضاء علمانيين.
واشارت الى ان من بين الذين يؤيدونها عمر الادلبي ومن لجنة التنسيق المحلية في سورية المخرج السينمائي جمال سليمان وعماد الحصري عضو المجلس الوطني السوري ولجنة التنسيق المحلية في دمشق.
واعلنت ان جماعتها سيكون هدفها تنظيم انشقاقات جماعية وخاصة في صفوف الطائفة العلوية التي قالت انها ستضرب النظام "بشدة".
وشددت على "اننا نعمل مع العلويين -أبناء الحرس القديم - لاقناع العلويين بالانشقاق". وشكت من ان "التمويل يمثل العقبة الرئيسية التي تواجه حركتها"، مضيفة ان "المجلس الوطني السوري ومقاتلي المعارضة تلقوا أموالا من منظمات اسلامية في الخليج وان الاخوان المسلمين يساعدون في خلق "وهم" الشرعية".
وختمت: "علي ان أحاول. نحن على شفا حرب اهلية والان مع مشاركة الاصوليين فان هذا يمكن ان يدفع البلاد الى المجهول".

 

أهم الاخبار