رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سيناتور روسي: لا مؤشرات على تحضير واشنطن لعملية برية ضد إيران

عربى وعالمى

السبت, 21 سبتمبر 2019 15:16
سيناتور روسي: لا مؤشرات على تحضير واشنطن لعملية برية ضد إيرانسيناتور روسي: لا مؤشرات على تحضير واشنطن لعملية برية ضد إيران
وكالات :

أعرب رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كوساتشوف، عن قناعته بأن توجه واشنطن إلى تعزيز قواتها في الشرق الأوسط لا يشير إلى تحضيرها لعملية برية ضد إيران، حسبما ذكر موقع روسيا اليوم.

وفي تصريح لوكالة "إنترفاكس"، اليوم السبت، قال كوساتشوف إن التقارير عن خطط الولايات المتحدة لنقل قوات إضافية إلى الشرق الأوسط بعد هجمات استهدفت منشآت تابعة لشركة "أرامكو" النفطية في السعودية، "تكشف عن الأهداف الحقيقية التي كان دونالد ترامب يسعى لتحقيقها وهو يثير ضجة حول الأحداث في المنطقة". وأوضح أن الرئيس الأمريكي كان يبحث عن ذريعة لـ "إلغاء الانسحاب من هناك، بعد أن أعلن عنه سابقا بأعلى صوت".

وتابع السيناتور الروسي أن من بين دوافع ترامب، نشاط جماعة الضغط المؤيدة لإسرائيل في محيطه، ورغبته في إظهار عزيمته للكونغرس ولكل من كان يلومه بخسارة المبادرة في الشرق الأوسط لصالح روسيا وإيران.

مع ذلك، فقد اعتبر كوساتشوف أن هذا التوجه لا يعني بالضرورة أن إدارة ترامب تحضر لشن عملية برية ضد إيران. لكنه أشار إلى أن تعزيز الوجود العسكري للولايات المتحدة في المنطقة "يمثل في الواقع عاملًا من عوامل تنامي التوتر وزيادة خطورة تصعيد النزاعات والسيناريوهات الفجائية"، مضيفا أن على الجهات الفاعلة الإقليمية، من بينها المملكة العربية السعودية، "أن تفكر مليًا

في ذلك".

وسابقا السبت، أعلن وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، أن الرئيس ترامب وافق على إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط، وذلك استجابة لطلب السعودية والإمارات إرسال تعزيزات عسكرية إلى المنطقة، على خلفية الضربات المدمرة التي تعرضت لها منشآت نفطية في السعودية، يوم 16 سبتمبر.

وأعلنت جماعة "أنصار الله" الحوثية في اليمن مسؤوليتها عن الهجمات التي استخدمت فيها طائرات مسيرة وصواريخ مجنحة، لكن الولايات المتحدة والسعودية اتهمت إيران بالوقوف وراءها، الأمر الذي نفته إيران.

وأكد إسبر تمسك واشنطن بتحميل طهران المسؤولية عن الهجمات، موضحا أن الأسلحة المستخدمة فيها إيرانية الصنع. كما أشار إلى أن الصواريخ والطائرات المسيرة لم يتم إطلاقها من اليمن (دون أن يذكر من أين أطلقت، وفقا للولايات المتحدة).

وأكد الوزير الأمريكي أن الولايات المتحدة لا تسعى إلى مجابهة عسكرية مع إيران، داعيا إياها للتخلي عن "تصرفاتها العدوانية".

أهم الاخبار