رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خطب العيد فى اليمن تدعو للتصعيد الثورى

عربى وعالمى

الأحد, 19 أغسطس 2012 12:31
خطب العيد فى اليمن تدعو للتصعيد الثورىصلاة عيد الفطر باليمن
صنعاء- الأناضول:

ركز خطباء عيد الفطر المبارك في مختلف الساحات باليمن على دعوة الثوار للتصعيد من أجل إسقاط بقايا النظام السابق.

وقال الناطق الإعلامي لمنسقية الثورة اليمنية صالح الفقيه دعونا الى التصعيد الثوري في صلاة العيد، مشيرا إلى عدد المصلين في ساحات الثورة بـ 17 محافظة يمنية بلغ أكثر من 2 مليون ونصف.
وفي ساحة التغيير بصنعاء طالب خطيب العيد بالتصعيد الثوري في إسقاط بقايا النظام التي تعبث في البلاد حتى هذه اللحظة وانهاء تمرد الحرس الجمهوري على قرارات الرئيس اليمني.
وكان الرئيس اليمني قد قرر تقليص الحرس الجمهوري الذي يسيطر عليه نجل

الرئيس السابق علي عبدالله صالح مما ترتب عليه تمرد الحرس وقيامهم بشن هجوم على وزارة الدفاع.
وفي تعز دعا خطيب ساحة الحرية الثوار إلى المزيد من الحيطة والحذر في المرحلة القادمة، وقال إن هناك عقول مريضة تعتقد أن عقارب الساعة تعود إلى الخلف.
وتابع مخاطبا الشباب أنتم حراس الوطن والثورة حتى تحقيق كل مطالبكم في اسقاط من تبقى من نظام العائلة في الحرس الجمهوري والأمن المركزي والمخابرات.
وطالب الخطيب الرئيس اليمني بمزيد من القرارات التي تسهم
في قطع الطريق أمام من يحاولون إفساد الحياة السياسية وإعادة هيكلة الجيش في المرحلة القادمة.
وأدى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي صلاة العيد في القصر الجمهوري وهي المرة الأولى التي يصلى فيها داخل القصر.
وشن خطيب العيد داخل القصر هجوما على تنظيم القاعدة في اليمن وقال إن ما يقوم به من اعمال منافية لتعاليم الاسلام التي تحرم الاعتداء على المسلم أو أن يطغى عليه فدين الإسلام دين السماحة ولا يقر أو يبيح لمسلم أن يسفك الدماء ويفجر الأجساد والأشلاء وأن يزهق دماء إخوانه ويبعثر أشلائهم.
كما طالب الخطيب القيادة السياسية والحكومة والشعب اليمني وكافة الأحزاب والقوى السياسية والشباب في الساحات بأن يكونوا عند مستوى المسؤولية واستشعار خطورة المرحلة والمنعطف التاريخي الهام الذي تمر به اليمن.

أهم الاخبار