رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إطلاق سراح فلسطينى بعد إضرابه 78 يومًا عن الطعام

عربى وعالمى

الخميس, 09 أغسطس 2012 18:14
إطلاق سراح فلسطينى بعد إضرابه 78 يومًا عن الطعام
جنين – الأناضول

أفرجت السلطات الإسرائيلية ظهر اليوم، عن الأسير بلال ذياب من بلدة كفر راعي قرب جنين بالضفة الغربية بعد إضراب عن الطعام لمدة 78 يومًا.

وقال ذياب إن الأسرى في السجون الإسرائيلية يستعدون لإطلاق الموجة الثانية لمعركة "أمعاء خاوية" عقب عيد الفطر لانتزاع حقوقهم من مصلحة السجون الإسرائيلية، مطالبًا بدعم إعلامي من قبل وسائل الإعلام.
وأوضح ذياب أن معركة "الأمعاء الخاوية" باتت "السلاح الفتاك في مواجهة سياسة الاحتلال الإسرائيلي"، في إشارة إلى دخول آلاف الأسرى بالسجون الإسرائيلية في

عملية إضراب جماعي عن الطعام للضغط على إدارة السجون لوقف الانتهاكات بحقهم.
ووصف الأسير المحرر إطلاق سراحه قائلا: "اليوم أعيش أجمل لحظات حياتي بين أهلي وأحبتي إلا أن الفرحة منقوصة لوجود ما يقارب الـ 4 آلاف بالسجون الإسرائيلية".
ودعا ذياب فصائل المقاومة الفلسطينية بقطاع غزة إلى العمل بروح الجماعة للإفراج عن كافة الأسرى.
من جانبه، قال القيادي بحركة الجهاد الإسلامي خضر عدنان "اليوم انتصرت دمعة
والدة بلال ذياب على قهقهة السجان الصهيوني".
وأضاف عدنان أن معركة "الأمعاء الخاوية" استطاعت أن تقهر الاحتلال وتحقق الحرية، مشيرًا إلى أن المعركة مستمرة حتى تحرير كافة الأسرى.
وكان الأسير ذياب أوقف إضرابه المفتوح عن الطعام بعد مرور (78 يومًا) عقب الاتفاق الذي أبرم مؤخرًا بين قيادة الأسرى ومصلحة السجون برعاية مصرية.
وطوال فترة إضرابه نقل ذياب إلى المستشفيات الإسرائيلية مرات عديدة، ومرت عليه فترات حرجة بعد تدهور حالته الصحية بسبب طول المدة التي قضاها في الإضراب، والتي كانت تعد (حتى ذلك الحين) أطول مدة يقضيها أي أسير بالعالم.
يذكر أن الأسير ذياب اعتقل بداية العام 2010 وحول للاعتقال الإداري.

 

أهم الاخبار