رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الخارجية الفلسطينية تًحمل إسرائيل مسئولية وفاة أسير فلسطيني وتطالب بالتحقيق

عربى وعالمى

الثلاثاء, 16 يوليو 2019 14:30
الخارجية الفلسطينية تًحمل إسرائيل مسئولية وفاة أسير فلسطيني وتطالب بالتحقيقجنود من قوات الاحتلال
وكالات:

 حمّلت الخارجية الفلسطينية الحكومة الإسرائيلية كامل المسئولية عن وفاة الشاب الفلسطيني الأسير في معتقل نيتسان الرملة، نصار طقاطقة، فجر اليوم الثلاثاء، مطالبة بتحقيق دولي للوقوف على ملابسات الحادث.

 شددت الخارجية الفلسطينية، في بيان اليوم الثلاثاء، على أن "الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو وأذرعها الأمنية ومصلحة السجون الإسرائيلية يتحملون المسئولية الكاملة والمباشرة عن وفاة طقاطقة، 31 عامًا، أثناء خضوعه للتحقيق من جانب القوات

الإسرائيلية.

 وطالبت الخارجية الفلسطينية بتشكيل لجنة تحقيق دولية بإشراف الصليب الأحمر الدولي للوقوف على ملابسات وتفاصيل ما وصفتها بـ"الجريمة العنصرية"، وبتوفير الحماية القانونية والسياسية للأسرى جميعًا، محملة السلطات الإسرائيلية المسئولية الكاملة عن حياتهم.

 وأضافت، أن "استشهاد طقاطقة في أقبية التحقيق يستدعي تحركًا عاجلًا من (المحكمة) الجنائية الدولية، وفتح تحقيق رسمي في جرائم

الاحتلال، وملاحقة ومحاسبة مجرمي الحرب الإسرائيليين".

 كما نددت الخارجية الفلسطينية بما وصفته "لامبالاة" منظمات المجتمع الدولي ومجالسه المختصة إزاء انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي، وقالت: "لامبالاة المجتمع الدولي تشجع سلطات الاحتلال على التمادي في ارتكاب مثل هذه الفظائع".

 كان الشاب طقاطقة، المعتقل منذ 10 يونيو الماضي، وهو من بلدة بيت فجار جنوبي الضفة الغربية، توفى فجر اليوم داخل عزل انفرادي داخل معتقل "نيتسان الرملة" الإسرائيلي.

 وبحسب نادي الأسير الفلسطيني، فإن وفاة طقاطقة "ترفع عدد شهداء الحركة الأسيرة الفلسطينية في السجون الإسرائيلية إلى 220".

أهم الاخبار