رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

شاهد.. مؤسسات التطويف تنشر نماذج أسرة منى في حج 1440

عربى وعالمى

السبت, 29 يونيو 2019 01:45
شاهد.. مؤسسات التطويف تنشر نماذج أسرة منى في حج 1440


كتبت- ليندا سليم:
 نشرت بعض شركات السياحة التابعة لخدمة حجاج بيت الله الحرام نماذج للمخيمات والأسرّة في مشعر منى والتي تستعد بعض مؤسسات الطوافة تنفيذها على أرض الواقع والاستفادة منها خلال موسم حج هذا العام 1440هـ استعدادا للحج وذلك بعد أخذ الموافقة النهائية من الجهات المختصة.

تعد هذه الخطوة هي الأولى من نوعها، وتهدف إلى تحسين بيئة سكن الحجاج بما يوائم توجيهات القيادة بتيسير رحلة ضيوف الرحمن منذ وصولهم وحتى مغادرتهم.

وقدتداولت منصات التواصل الاجتماعي على نطاق واسع خلال الساعات الماضية؛ ‏صوراً ومقاطع للمخيمات ذات الطابقين والتي تحمل أيضًا أسرّة ذات دورين، دشنتها بعض مؤسسات الطوافة في مشعر منى كتجربة، قبل موافقة الجهات المعنية تمهيداً لاعتمادها بشكل رسمي.

وكان رئيس مجلس إدارة مؤسسة حجاج دول جنوب آسيا، الدكتور رأفت بدر، كشف في تصريح لـ"سبق" عن تفاصيل المخيمات ذات الدورين التي ستستخدمها المؤسسة، للحجاج الذين تتشرف بخدمتهم في مخيمات منى، ولأول

مرة خلال موسم حج هذا العام، بعد أخذ موافقة الجهات المسؤولة، مؤكداً أنها تأتي في إطار تحسين بيئة سكن الحجاج والاستفادة من المساحات الموجودة في تحقيق الخصوصية للحاج مع مراعاة الاهتمام بقدسية المكان والزمان.

وقال "بدر": إن معرض "مشاعر١" جاء بناءً على توجيهات القيادة الرشيدة، بتوجيه من وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، وبتكليف من وزارة الحج وبالتعاون مع مؤسسة مطوفي حجاج جنوب آسيا، لتحسين بيئة سكن الحجاج في أحد مخيمات المؤسسة بمشعر منى، وبإشراف مباشر من وزير الحج والعمرة ونائبه.

وأضاف: الهدف من المعرض وما سيعرضه المطورون على المستوى المحلي والعالمي الذي وجه وزير الداخلية بأن يكونوا مشاركين، لإبداء ما لديهم من خبرات في مجال تقديم الخدمات للحجاج في مشعر منى من ناحية التكييف والتجهيزات
المقدمة للحجاج من ناحية الإعاشة وتحسين بيئة السكن أثناء تواجدهم في مشعر منى يوم التروية وأيام التشريق.

وأكد ان من أهداف تجربة الخيام ذات الدورين التي سيتم تطبيقها خلال حج هذا العام أنها تتيح للحاج خصوصية المكان والزمان، وتضاعف أعداد استيعاب الخيمة الواحدة، حيث تشرف على تقييم التجربة كل من الجهات التالية: معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة بجامعة أم القرى، وهيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، ووزارة الحج، والدفاع المدني، ليتم التوسع في التجربة خلال الأعوام المقبلة، بعد الموافقة من الجهات المختصة.

ولفت إلى أن المبادرات ليست فقط في تحسين سكن الحاج، بل طورنا المرافق العامة، من دورات مياه، وكذلك العمل على إنشاء مطابخ نموذجية متعددة الأدوار، إلى جانب تطوير الممرات داخل المخيم الذكي.

وأشار إلى أن الخيمة الذكية تحسّن من بيئة سكن الحجاج، وللاستفادة من نفس المساحة والعدد نفسه بطريقة تحفظ للحاج خصوصية المكان والزمان، والشعيرة؛ مؤكداً بأن الهدف من تطبيق تجربة الخيمة ذات الدورين هو تحسين بيئة سكن الحجاج وإدارة المخيم والاستفادة من المساحة في تحقيق الخصوصية للحاج، والاهتمام بقدسية المكان والزمان للحجاج وهم يؤدون الركن الخامس من أركان الإسلام وهو الحج.


أهم الاخبار