رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأردن يستقبل 1700 لاجئ سورى فى 24 ساعة

عربى وعالمى

الأحد, 22 يوليو 2012 08:27
الأردن يستقبل 1700 لاجئ سورى فى 24 ساعةصورة أرشيفية
عمان - الاناضول:

قالت مصادر أمنية أردنية اليوم الأحد، إن أكثر من 1700 سوري لجأوا إلى الأردن عبر الشيك الحدودي منذ يوم أمس السبت وحتى صباح الأحد.

وأضافت أن "حرس الحدود الأردني قام بتأمين هؤلاء اللاجئين، داخل المساكن المخصصة لهم في مدينتي الرمثا والمفرق الحدوديتين".
وفي السياق ذاته قال زايد حماد، رئيس (جمعية الكتاب والسنة) المكلفة من قبل الحكومة الأردنية برعاية اللاجئين السوريين، لمراسل "الأناضول" في عمان، إن حركة اللجوء المكثفة إلى المملكة طيلة الأسبوع الماضي "زادت عن 10 آلاف لاجئ، وإن هذا الارتفاع في معدلات اللجوء يحتم على المؤسسات الرسمية والأهلية المحلية والدولية مضاعفة الجهود، لتقديم الخدمات

التي يحتاجها اللاجئون على أكمل وجه".
من جانبه قال كامل درويش أحد ممثلي المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في عمان، إن عدد اللاجئين السوريين في الأردن "يتصاعد بشكل غير مسبوق".
وأضاف أن العدد "ارتفع خلال الأسابيع الماضية إلى 700 لاجئ يوميا في حده الأدنى، بعد أن كنا نستقبل في الفترات السابقة ما بين 200 إلى 300 لاجئ".
وإلى ذلك، قال مسؤول بالمفوضية لـ"الأناضول" إن الأمم المتحدة، انتهت يوم أمس "من نصب حوالي 700 خيمة في مخيم الزعتري بمدينة المفرق،
لاستقبال أول دفعة جديدة من اللاجئين".
وبين المسؤول الإغاثي أن المفوضية "تسعى لنصب المزيد من الخيام على أرض المخيم، الذي سيبنى إلى جانبه العديد من المخيمات خلال الفترة المقبلة، في ظل الارتفاع الملحوظ في أعداد اللاجئين".
وأوضح أنه خلال أقل من 48 ساعة سيتم إنجاز المرحلة الأولى من المخيم، ليتسع لما بين 3 - 5 آلاف لاجئ، فيما يتسع المخيم ككل في حال استخدام مساحته كاملة لـ 113 ألف لاجئ.
يذكر أن عدد اللاجئين السوريين في الأردن المسجلين لدى المفوضية تجاوز 35 ألفا، وهو رقم ضئيل مقارنة بعدد السوريين الكلي في المملكة.
وتشير آخر إحصائية حكومية للاجئين السوريين في الأردن إلى وجود أكثر 140 ألف لاجئ حتى نهاية الشهر الماضي، لكن قائمين على العمل الإغاثي يتحدثون عن أرقام أكبر تصل إلى 200 ألف لاجئ.

أهم الاخبار