رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مقتل شخصين خلال تمرد داخل سجن بحمص

عربى وعالمى

السبت, 21 يوليو 2012 20:15
مقتل شخصين خلال تمرد داخل سجن بحمصصورة أرشيفية
بيروت ـ وكالات:

قال نشطاء في المعارضة السورية، إن شخصين على الاقل قتلا خلال تمرد وقع اليوم السبت داخل سجن في مدينة حمص وسط سوريا.

وقال النشطاء إن عددا من حراس السجن شاركوا في التمرد الذي وقع في الساعات الاولى من صباح اليوم، الا ان قوات حكومية من مركز قريب للمخابرات وصلت لسحق التمرد.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره بريطانيا والذي يرصد احداث العنف في سوريا ، إن نزيلين قتلا. وقال نشطاء آخرون إن القتلى اربعة واشاروا الى ان التمرد لايزال قائما

رغم محاصرة السجن.

وكان هذا السجن الواقع في مدينة حمص وسط سوريا شهد اليوم حركة عصيان ضد حراس السجن، ترافقت مع انشقاق عدد من عناصر الحرس، حيث تمكن المنشقون والسجناء من السيطرة على بناء من اثنين تابعين للسجن، حسب ما ذكر المتحدث باسم الهيئة العامة للثورة السورية في حمص هادي العبدالله لوكالة .

وقال العبدالله في اتصال هاتفي ان "سجناء قاموا بعصيان وسيطروا على احد مبنيي السجن

المعروف بالمبنى القديم سيطرة كاملة"، مشيرا الى ان ذلك ترافق مع "انشقاق داخل السجن واطلاق النار بين الحراس الموالين والمنشقين".

واضاف ان قوات "المخابرات الجوية التابعة للنظام قامت على الاثر بتطويق السجن" ووقع تبادل لاطلاق نار بين داخل السجن وخارجه، ما تسبب بمقتل اربعة اشخاص، حسب العبدالله الذي اشار الى "تخوف من من حصول مجزرة كبيرة".

واوضح العبدالله ان السجن يضم بين ثلاثة الاف وخمسة الاف سجين سياسي وحق عام يعيشون في ظروف مأسوية، ويصل عدد السجناء في الزنزانة الواحدة احيانا الى ستين.

وتتعرض احياء عديدة في حمص لا تزال خارجة عن سيطرة النظام لقصف مركز منذ اسابيع، بينما تحاول القوات النظامية اقتحامها.

أهم الاخبار