رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قطان: عفو سعودى عن سجناء مصريين

عربى وعالمى

الأربعاء, 18 يوليو 2012 10:52
قطان: عفو سعودى عن سجناء مصريين السفير السعودي بالقاهرة أحمد قطان
كتبت - سحر ضياء الدين:

أعلن أحمد عبد العزيز قطان سفير المملكة العربية السعودية في القاهرة عن قيام كل من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز آل سعود وولي العهد السعودي بزيارة مصر قريباً أو في الوقت المناسب .

وأضاف قطان - في مؤتمر صحفي عقده بالقاهرة اليوم- أن عفوا ملكياً سيصدر قريبًا بخصوص عدد من السجناء المصريين بمناسبة شهر رمضان المبارك إلا أنه سيستثني المحتجزين الأمنيين البالغ عددهم 28 سجينًا.
وأوضح السفير السعودي أن السجناء الأمنيين المصريين يعاملون معاملة حسنة ويتقلص عددهم يومًا بعد يوم حيث كان قريبًا عددهم 32 سجينا قبل أن يتم تقليصه حالياً إلى 28 سجينًا، لافتاً إلى أن هذا التقليص يتم بإحالتهم إلى القضاء لمحاكمتهم .
ولفت قطان إلى أنه حال صدور حكم قضائي عليهم ستحتسب مدة العقوبة القضائية من بداية تاريخ القبض عليه وإيداعه السجن.
وأضاف أن السعوديين المتهمين في قضايا في مصر بعضهم حكم عليه بالسجن 25 عاما والمملكة تحترم أحكام القضاء المصري كما تطالب باحترام أحكام القضاء السعودي.
وحول الزيارة التي قام بها الرئيس "محمد مرسي" مؤخرا للمملكة قال إنها كانت مثمرة جدا، مشيرا إلى أن "مرسي" شدد على أن مصر لن تسمح لأي دولة إقليمية أو غير إقليمية أن تتدخل في شئون المملكة أو في شئون أي دولة في الخليج، كما شدد علي أن مصر مهتمة باستقرار المملكة وأمنها، كما أن أمن الخليج كله هو خط احمر بالنسبة لمصر.
وأضاف السفير السعودي بالقاهرة أن السعودية لن تسمح لإيران أو غيرها المساس بأمن المملكة أو دول الخليج، كما انها لا تقدم علي عقد صفقات مع تركيا أوغيرها ولا تسعي لمعاداة أحد وتريد ان تقيم علاقات طيبة مع الجميع بمن فيهم إيران.
وأكد أن هناك تدخلات إيرانية كثيرة في قضايا المنطقة في مصر وسوريا واليمن والعراق والبحرين، إلا أن التدخلات الإيرانية في المملكة لن تفلح ولن ينجح الإيرانيون في مسعاهم داخل السعودية, لافتاً إلي أن

الموقف الروسي الأخير تجاه المملكة ما هو إلا محاولة لإبعاد الأنظار عما يحدث في سوريا.
وحول العلاقات الاقتصادية مع مصر قال قطان: إن مصر عادت إلي ريادتها مرة أخري علي جميع الأصعدة، لافتاً إلي أنه سيساعد علي عودة الثقة مع أخري للاستثمار في مصر، وتابع: "رغم ما حدث في مصر الفترة الماضية من أحداث وتأثر جميع الاستثمارات بذلك إلا أن الاستثمارات السعودية تظل دائماً في المرتبة الأولي في مصر".
وأشار السفير السعودي إلي عقد اجتماع قريب لمجلس رجال الأعمال المصري والسعودي لبحث مشاكل الاستثمارات السعودية في مصر وكذلك المصرية في السعودية وزيادة التبادل التجاري، لافتاً إلي المذكرة التي وقعتها مصر والسعودية والبالغ قيمتها 500 مليون دولار للقيام بعدد من المشروعات في مصر بالاتفاق، كما اعتمد خادم الحرمين مبلغ 750 مليون دولار لتمويل المشروعات التي تشاءها مصر بشرط ألا تتناول مشتقات البترول، كما لفت إلي إلى آنه تم تخصيص مبلغ لإمداد مصر بالغاز حيث تم بالفعل تصدير 6400 طن بوتاجاز إلي مصر منذ أيام.
ونوه السفير السعودي إلى إيداع مليار دولار في البنك المركزي المصري بواقع 500 مليون دولار لشراء سندات و500 مليون دولار أخري كقرض بفوائد بسيطة لمصر وبذلك يبلغ إجمالي المبلغ الذي قدمته السعودية لمصر 3 مليارات 900 مليون دولار.


أهم الاخبار