رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كلينتون: النظام السوري يقتل المدنيين متعمدا

عربى وعالمى

السبت, 14 يوليو 2012 07:39
كلينتون: النظام السوري يقتل المدنيين متعمداهيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية
بيروت- د ب ا

 قالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون الجمعة إن هناك "دليلا دامغا" على أن النظام السوري "قد قتل المدنيين متعمدا" في مذبحة في قرية التريمسة وسط البلاد راح ضحيتها أكثر من 200 شخص.

ودعت كلينتون إلى وقف فوري لإطلاق النار والسماح لمراقبي الأمم المتحدة بالدخول إلى مكان المذبحة.

وقال مصدر بالأمم المتحدة لوكالة الأنباء الألمانية إن سورية "تجاهلت تماما" طلبا من بعثة مراقبة الأمم المتحدة للدخول إلى التريمسة. قدم الطلب الجنرال روبرت مود رئيس فريق الأمم المتحدة المقيم في العاصمة السورية دمشق خلال مؤتمر صحفي.

وقال مود إن فريقه مستعد للذهاب إلى التريمسة في محافظة حماة في حالة الإلتزام بوقف إطلاق النار.

وقالت بعثة الأمم المتحدة في تقرير إلى الوسيط الدولي كوفي أنان إن قوات الأسد أستخدمت الدبابات والمروحيات في مهاجمة التريمسة وفقا لقول المصدر الذي طلب

عدم ذكر اسمه.

وذكر مود للصحفيين بأن لديه معلومات من فريقه في حماة أن القتال يدور داخل وحول التريمسة منذ الخميس.

وقالت كلينتون: "طالما أن نظام الأسد يواصل شن الحرب ضد الشعب السوري، فأن المجتمع الدولي يجب أن يزيد من ضغوطه على النظام لوقف العنف والسماح بحل سياسي للتحرك قدما".

ودعت مجلس الأمن الدولي إلى إتخاذ إجراء قوى والإيضاح للنظام السوري أن هناك عواقب لعدم إّذعانه.

وقالت "سوف يحكم التاريخ على هذا المجلس". وأضافت "على أعضائه أن يسألوا أنفسهم ما إذا كان استمرار السماح لنظام الأسد بارتكاب العنف الذي لا يوصف ضد شعبه هو الميراث الذي يريدون تركه وراءهم".

وكان الوسيط الدولي كوفي عنان أتهم في وقت سابق

من اليوم الجمعة الحكومة السورية بإنتهاك خطته الخاصة بالسلام بعدما تحدثت المعارضة عن مذبحة راح ضحيتها أكثر من 200 شخص في محافظة حماة وسط البلاد على يد القوات الموالية للرئيس بشار الأسد.

وقال أنان في جنيف "هذا انتهاك لتعهد الحكومة بوقف استخدام الأسلحة الثقيلة في المراكز السكانية وإلتزامها بخطة النقاط الست... أنني أدين هذه الأعمال الوحشية بأقوى العبارات الممكنة".

وكان نشطاء المعارضة السورية أفادوا بتقارير متناقضة عن العدد الحقيقي للخسائر وتفاصيل المذبحة التي وقعت في قرية التريمسة في محافظة حماة المضطربة.

وذكر رئيس المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن إن أكثر من 150 شخصا قتلوا في القرية على يد القوات الحكومية والميليشيات المؤيدة للحكومة والمعروفة باسم "الشبيحة".

وأوضح لوكالة الأنباء الألمانية(د ب ا) " إن عدد الضحايا أكبر من ذلك ، لكن الأنباء الواردة من داخل قرية التريمسة شحيحة.. ولدينا أدلة ثابتة أن هناك أكثر من 150 قتيل".

وأضاف عبد الرحمن أن 30 جثة عثر عليها محترقة بسبب القصف ، بالإضافة إلى 18 جثة مصابة بطلقات نيران في العينين والرأس.

أهم الاخبار