رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نتنياهو: الإفراج عن "فلسطينيين" مقابل اجتماع عباس

عربى وعالمى

الاثنين, 09 يوليو 2012 18:58
نتنياهو: الإفراج عن فلسطينيين مقابل اجتماع عباسبنيامين نيتانياهو و الرئيس محمود عباس
القدس - شينخوا :

ذكرت وسائل الاعلام المحلية اليوم الإثنين ان رئيس الوزراء الاسرائيلى بنيامين نيتانياهو يبحث الافراج عن 125 من السجناء الفلسطينيين فى الدولة اليهودية بنهاية عام 2012  " كبادرة لبناء الثقة " تهدف الى تشجيع القيادة الفلسطينية على الاجتماع لبحث عملية السلام .

وذكر اليوم الاثنين ان هذا التحرك سيكون محاولة لاغراء محمود عباس رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية على الموافقة على عقد اجتماع ، وفقا لما ذكره عدد من الدبلوماسيين الاسرائيليين والاجانب .
وذكر النبأ ان اسحاق مولخو المبعوث الخاص لرئيس الوزراء لدى

السلطة الوطنية الفلسطينية اجتمع الاسبوع الماضى مع كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات وأجرى معه عددا من المكالمات الهاتفية ، بأمل احراز تقدم نحو عقد اجتماع عالى المستوى .
وفيما لم يتم التعليق على نبأ الافراج المحتمل ، صرح مسئولون حكوميون اسرائيليون بان نيتانياهو يسعى الى اعادة المفاوضات ثانية الى المسار.
وقال مسئول اليوم الاثنين  انه فى الاشهر الاخيرة ، بذل رئيس الوزراء جهودا. تشجع على اعادة بدء المحادثات. وان
هذه الجهود سوف تستمر.
بيد ان مصدرا قريب من نيتانياهو اكد انه يرغب فى الافراج التدريجى عن السجناء بنهاية هذا العام .
من ناحيتهم ، طالب الفلسطينيون بالافراج عن 123 سجينا تم ايداعهم السجن قبل اتفاقات اوسلو عام 1993 .
يذكر انه فى نهاية يونيو، أرجأ عباس اجتماعا مزمعا مع نائب رئيس الوزراء شاؤول موفاز متعللا بتعارض جداول الأعمال . وقد جاء هذا الإرجاء بعد سلسلة من الاحداث العامة احتجاجا على الزيارة ، والتى اقترح مبدئيا ان تتم فى رام الله .
يذكر ان الجانبين اجتمعا عدة مرات فى الاشهر الاخيرة فى محادثات منخفضة المستوى استضافها الاردن ، رغم عدم تحقيق تقدم فى هذه الجلسات .

أهم الاخبار