رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

واصل أبو يوسف: المخاطر التي تحيط بالفلسطينيين تتطلب اتخاذ قرارات للتنفيذ الفوري

عربى وعالمى

الثلاثاء, 23 أبريل 2019 18:33
واصل أبو يوسف: المخاطر التي تحيط بالفلسطينيين تتطلب اتخاذ قرارات للتنفيذ الفوري
وكالات:

 أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، واصل أبو يوسف، أن حجم المخاطر والتحديات التي تحيط بالفلسطينيين تتطلب اتخاذ قرارات قابلة للتنفيذ الفوري لمواجهة، وأن هذا هو سبب طلب الرئيس محمود عباس عقد المجلس المركزي منتصف مايو المقبل.

وأوضح أبو يوسف، لوكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم الثلاثاء، أن الهدف من عقد المجلس المركزي الفلسطيني هو مواجهة ما يسمى بصفقة القرن الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية ومواجهة مخططات الاحتلال الإسرائيلي بدعم

من الإدارة الأمريكية، وهذا الأمر يتطلب سرعة التوافق الفلسطيني الداخلي والتوحد لبحث كيفية مواجهة المخططات وإجهاضها، لا سيما بعد الإجماع الفلسطيني على رفض صفقة القرن، ورفض أي مساس بحقوق الشعب الفلسطيني.
وقال إن جدول أعمال المجلس المركزي به ملفات محددة، منها تنفيذ قرارات المجالس المركزية السابقة والمجلس الوطني وخاصة ما يتعلق بالتخلص من الاتفاقات مع الاحتلال
سواء الأمنية أو الاقتصادية أو السياسية وأيضا تفعيل قرار سحب الاعتراف بدولة الاحتلال إلى أن تعترف بدولة فلسطين.
وأضاف أن ترتيب الوضع الداخلي الفلسطيني سيكون أولوية على جدول الأعمال وإنهاء الانقسام وقطع الطريق على أهداف الاحتلال ومصالحه والتي تحدث عنها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشكل واضح عندما قال "إن تكريس الانقسام هو مصلحة استراتيجية لتحقيق الانفصال من أجل ضرب إمكانية قيام دولة فلسطينية موحدة والحيلولة دون ذلك"، معربا عن أمله ألا تتكرر مسألة اتخاذ قرارات وعدم تنفيذها، خصوصا في هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها القضية الفلسطينية.

Smiley face

أهم الاخبار