رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رغم فشل "الثانية".. بومبيو يلمح إلى قمة ثالثة بين ترامب وكيم

عربى وعالمى

السبت, 06 أبريل 2019 13:39
رغم فشل الثانية.. بومبيو يلمح إلى قمة ثالثة بين ترامب وكيموزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو

كتبت: - سارة طارق

الاجتماع الثاني بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون الذي عقد في فيتنام في فبرايرالماضى، انهار عندما غادروا هانوي، دون اتفاق أو حتى بيان نهائي، ومع ذلك يبدو أن البيت الأبيض لم يتخل عن الآمال في تحقيق تقدم في نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.

ذكرت مجلة " ذا نيشن" الأمريكية أن وزير الخارجية، مايك بومبيو، قال إنه "واثق" من أن الرئيس الأمريكي ورئيس كوريا الشمالية سيعقدان قمة ثالثة للتوصل إلى اتفاق حول اختتام البرنامج النووي لكوريا الديمقراطية بعد الفشل في فبراير".

وعلى الرغم من أن بومبيو، لم يذكر أي موعد معين للقمة، إلا أنه قال إنه يأمل أن يحدث ذلك قريبًا وأن كلا من ترامب وكيم يمكن أن يجريا محادثات "في الأشهر المقبلة ... بطريقة ما يمكننا تحقيقها خطوة أولى

حقيقية أو خطوة كبيرة جوهرية على طريق نزع السلاح النووي ".

كما كشف أن القنوات الدبلوماسية الحالية بين كوريا الشمالية والجنوبية والولايات المتحدة، ظلت مفتوحة على الرغم من نتائج الاجتماعات السابقة.

وأشار بومبيو إلى أنه على الرغم من "أننا لم نحقق أقصى ما يطلبه العالم"، فقد أنهى كلا من ترامب وكيم قمتهما الثانية، التي عقدت في فبراير وفشلا في التوصل إلى أي اتفاق ، مع "فهم أعمق لبعضنا البعض، فالمواقف التي اتخذها الجانبان، تمكن الزعيمان من إحراز تقدم في هذا الصدد".

ووفقًا لأكبر دبلوماسي أمريكي، فإن البيت الأبيض "مقتنع بأن الكوريين الشماليين مصممون أيضًا" على التوصل إلى اتفاق حول تخلي كوريا الشمالية عن أسلحتها النووية مقابل رفع العقوبات

الأمريكية.

من المقرر أن تعقد الجمعية الشعبية العليا لكوريا الشمالية، أول اجتماع لها هذا العام يوم الخميس القادم، ويمكن أن تعرض أول تعليقات علنية من كيم حول القمة الثانية بينه وبين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هانوي في فبراير والتي انهارت.

وأعرب بومبيو عن أمله في خطاب كيم جونج أون القادم إلى البرلمان في البلاد، وهو الأول منذ قمة فبراير، قائلا إن واشنطن "ستراقب عن كثب ما يقول".

أوضحت المجلة الأمريكية أن بيان بومبيو، يأتي قبل أقل من أسبوع من اجتماع بينه وبين ترامب والرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن الذي سيزور واشنطن.

يذكر أن الاجتماع الثاني بفيتنام، الذي طال انتظاره بين ترامب وكيم انتهى بنهاية مفاجئة في وقت سابق من هذا العام دون اتفاق، بعد أن رفضت الولايات المتحدة منح كوريا الشمالية أي تخفيف من العقوبات الاقتصادية.

وقد عقد رئيسا الدولتين أول اجتماع لهما على الإطلاق في يونيو 2018، في سنغافورة، والذي انتهى بأربعة إعلانات تمهد الطريق نحو تجديد العلاقات الثنائية بين البلدين وبدأ محادثات نزع السلاح النووي، من بين أهداف أخرى.

 

أهم الاخبار