رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بمشاركة خليجية وعربية ودولية

تكريم النجوم والمتفوقين فى احتفالية جوائز استفتاء الأوسكار العُمانى السادس

عربى وعالمى

الجمعة, 05 أبريل 2019 21:03
تكريم النجوم والمتفوقين فى احتفالية جوائز استفتاء الأوسكار العُمانى السادس

مسقط - خاص للوفد:

شهدت سلطنة عمان أمسية احتفالية بمناسبة توزيع جوائز أوسكار الإعلام الرياضى والتى أقيمت فعالياتها تحت رعاية الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسنى، وزير الإعلام.

شمل برنامجها تقديم جوائز التقدير والعرفان إلى رموز تخدم الإعلام والرياضة وتساهم فى تطويرهما، إلى جانب جوائز لأفضل المؤسسات الداعمة التى لها مساهمات كبيرة فى تفعيل أنشطة القطاع الرياضى.

أكد الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسنى، وزير الإعلام أن هذا التنافس الشريف بين الرياضيين يحفز أبناءنا فى مختلف المستويات من الناشئين والشباب فى المجالات الرياضية المختلفة لتقديم الأفضل من أجل رياضة عمانية متقدمة ليس على المستوى المحلى بل العربى والدولى.

وقال فى تصريحات صحفية إن احتفالية جوائز الأوسكار تعتبر مهمة بالنسبة لنا جميعاً كإعلاميين، ومهمة أيضًا للرياضيين لتقديم الأفضل لهذا الوطن فى مختلف المسابقات، مُقدمًا تهنئته لجميع الفائزين بجوائز الأوسكار فى نسخته السادسة والذى تنظمه لجنة الإعلام الرياضى بجمعية الصحفيين العمانية.

من جانبه، ألقى سالم بن سليم الحبسى، رئيس الاتحاد الخليجى للإعلام الرياضى كلمة أكد فيها أن الإعلام العمانى يواكب الأحداث العالمية المختلفة، ويمثل الأسرة الخليجية والعربية فى الكثير من المواقع والأحداث، ويساهم فى المشاريع المهنية الرائدة، والتى منها الاحتفال بالأوسكار الذى تنظمه لجنة الإعلام الرياضى بجمعية الصحفيين العمانية وهى تجربة ناجحة تنطلق من السلطنة.

وأوضح الحبسى أن التكريم يأتى لمن لهم بصمة فى هذه المجالات والذين ساهموا فى تطوير الإعلام.

كما نظمت جمعية الصحفيين العمانية ندوة ضمن ملتقى الإعلام الرياضى بالتعاون مع وزارة الإعلام، ووزارة الشئون الرياضية واللجنة الأولمبية العمانية والاتحاد العمانى لكرة القدم تحت رعاية الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدى، وزير الشئون الرياضية، والذى أكد أهمية إقامة مثل هذه الفعاليات لدورها فى تبادل المعرفة والخبرات والمهارات وقال: إن إقامة الملتقيات والندوات تشهد مشاركة كوكبة من الإعلاميين والأكاديميين يقدمون أوراق عمل متخصصة مهمة، مما يسهم فى تحديد المسارات لتحقيق التطلعات وإيجاد تنمية رياضية مستدامة، موضحاً أهمية الإعلام والدور الذى يقوم به على كافة المستويات.

من جانبه ألقى سالم بن حمد الجهورى نائب رئيس جمعية الصحفيين العمانية كلمة فى احتفالية الأوسكار أوضح فيها أن الفائزين

تم اختيارهم تقديراً لإبداعهم، مشيراً إلى أن تقديم هذه الجوائز من ضمن عمل الجمعية الطموح ليس فقط فى هذا المجال، بل فى مجالات متنوعة ومتعددة من تدريب وإتاحة فرصة للمشاركة فى ندوات وحلقات عمل متقدمة بالدول العربية وأوروبا، إضافة إلى المشاركة فى الفعاليات التى ينظمها الاتحاد الدولى والاتحادات القارية سواء فى مجال الصحافة العامة أو الإعلام الرياضى، حيث كان لها التواجد فى العديد من الأحداث خلال السنوات الماضية.

وأشار إلى أن هذه الاحتفالية تمثل لفتة مهمة لتكريم من أبدع واستطاع أن يقدم أو يصنع فارقاً فى مجال الإعلام، أو تميز على مستوى النادى والصحافة والإذاعة والتليفزيون فى القنوات الفضائية، مؤكدا أهمية هذه المحطة السنوية فى إثراء هذا الجانب المهم فى الإعلام الرياضى.

وشهدت احتفالية الاوسكار تكريماً خاصاً لنخبة من الشخصيات المصرية والخليجية والعربية والدولية فى مقدمتها:

من مصر أشرف محمود، رئيس الاتحاد العربى للثقافة الرياضية، سلطان السهلى، رئيس الاتحاد الآسيوى للصحافة الرياضية، محمود إسماعيل، رئيس لجنة الإعلام الرياضى بالبحرين، محمود حجى نائب رئيس الاتحاد الدولى للصحافة الرياضية، كما تم من الأردن تكريم لطفى الزغبى، ومحمد قدرة حسن.

فى مجال المتابعات الإعلامية: فازت جريدة عمان بجائزة أفضل ملحق رياضى، وذهبت جائزة أفضل موقع إلكترونى لموقع الشبيبة.

كما تم اختيار برنامجى الدكة والحدث فى قناة عمان الرياضية للفوز مناصفة بجائزة أفضل برنامج تليفزيونى.

وحصل برنامج بطاقة بيضاء فى إذاعة الشباب على جائزة أفضل برنامج إذاعى.

فى المجال الرياضى تم تقديم جائزة العرفان الذهبية لسالم بن سعيد الوهيبى، رئيس الاتحاد العمانى لكرة القدم، وخالد بن محمد الزبير، الرئيس السابق للجنة الأولمبية العمانية.

أما الفضية فذهبت لأحمد بن جعفر المسلمى، الرئيس التنفيذى السابق للبنك الوطنى العمانى.

وفاز اتحاد كرة القدم بجائزة أفضل اتحاد، ونادى السيب الرياضى بجائزة أفضل نادٍ. وحصلت اللجنة

العمانية لكرة الطاولة واللجنة البارالمبية العمانية مناصفة على جائزة أفضل لجنة رياضية. وذهبت جائزة أفضل رئيس ناد رياضى إلى السيد شهاب بن طارق آل سعيد رئيس نادى السيب. وفاز مناصفة بجائزة رياضى العام اللاعب أحمد مبارك كابتن المنتخب الوطنى الأول لكرة القدم ومعه الحارس فائز الرشيدى. وحصل الحكم أحمد الكاف (كرة القدم) والحكم أحمد البلوشى (كرة السلة) على جائزة أفضل حكم مناصفة. واستحق متسابق الفورملا شهاب بن أحمد الحبسى جائزة الرياضى الواعد.

تضمنت الندوة ثلاث جلسات عمل فى تخصصات متنوعة تجمع ما بين المهنية الإعلامية والثقافة الرياضية والأكاديمية المتخصصة والتجارب الرياضية. وكانت الجلسة الأولى بعنوان (الثقافة الرياضية والتنمية المستدامة) وتحدث فيها أشرف محمود رئيس الاتحاد العربى للثقافة الرياضية عن مفهوم الرياضة والتنمية والتطرق للعلاقة بينهما، التى ينبغى أن تنعكس على المجتمعات، فيما يتجاوز حدود الملاعب والفوز والخسارة إلى تحقيق نقلة تنموية يشعر بها المجتمع كله وتسهم فى بناء الأوطان والإنسان.

واستعرضت الدكتورة بدرية الهدابية، رئيسة قسم التربية الرياضية بجامعة السلطان قابوس مفهوم وخصائص الثقافة وأهميتها وأنواعها وتجارب وأنشطة عمانية متميزة لنشر الثقافة الرياضية.

من جانبه ثمّن الدكتور أحمد فاروق من جامعة السلطان قابوس تمكين المرأة فى السلطنة، وتحدث عن أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وعلاقتها بالرياضة التى توفر تعليماً مدى الحياة وتداخلاتها فى كافة أمور الحياة من العمل فى فريق اللعب النظيف والتسامح والانضباط وكل ذلك يحتاج إلى ثقافة رياضية، موضحاً أن للرياضة دورًا فى مكافحة الفقر ونبذ التعصب العنصرى والكراهية والعنف.

كما نوه عن بناء مشاريع رياضية تحقق التنمية المستدامة، موضحا أنه لا وجود للثقافة الرياضية دون وجود إعلام جاد وصادق وداعم ومؤثر فى أحداثها.

تم عقد جلسة بعنوان (نماذج عُمانية رياضية) استعرض فيها المتحدثون تجارب رياضية متميزة حيث قدم إسحاق بن أحمد البلوشى تجربة (الأكاديمية الأولمبية العُمانية) وتطرق فيها إلى فكرة وبداية عمل الأكاديمية ومكوناتها وأهدافها وأهم البرامج والندوات وحلقات العمل التدريبية التى تنفذها فى الروزنامة المعدة لهذا العام وأهم الخطط المستقبلية.

وقدم هشام العدوان، رئيس رابطة دورى المحترفين بالاتحاد العمانى لكرة القدم، ورقة عن تطوير هوية وحضور مسابقات الرابطة بمشاركة جميع الشركاء والعمل على تقديم هيكلية مسابقات ناجحة وجديدة ورفع مستوى تأهيل العاملين بالأندية فى أنظمة المسابقات والتراخيص وترأس الجلسة السعودى محمد الشيخ، نائب رئيس الاتحاد الآسيوى للصحافة الرياضية.

وحول دور الرياضة قال سطام السهلى، رئيس الاتحاد الآسيوى للإعلام الرياضى أن التنمية الرياضية ترتبط بجزأين وهما الاستثمار والاحتراف اللذان يقودان إلى تنمية مستدامة، للاستمرار فى العطاء، لأنه فى وجود الاستثمارات ستوجد الاموال التى تضمن الاستمرار فى التطور، وتطبيق الاحتراف، وأيضاً تحفيز الجمهور.

أهم الاخبار