رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

من أبريل 1999 إلى أبريل 2019.. أهم محطات رئاسة بوتفليقة في الجزائر

عربى وعالمى

الخميس, 04 أبريل 2019 15:08
من أبريل 1999 إلى أبريل 2019.. أهم محطات رئاسة بوتفليقة في الجزائرعبد العزيز بوتفليقة

كتبت - نور إبراهيم:

استقال الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، الثلاثاء الماضي، بعد ستة أسابيع من الاحتجاجات الجماهيرية السلمية التي قادها الشباب، بالإضافة إلى ضغوط الجيش ضد حكمه الذي دام 20 عامًا.

ونشر موقع "أفريقا نيوز" مقال يلقي الضوء على الرئيس الجزائري السابق عبدالعزيز بوتفليقة من أبريل عام 1999 إلى أبريل عام 2019.

 

 

أهم المحطات:

تعرضت الجزائر إلى حالة من الاضطراب منذ عام 1992 بسبب حرب أهلية نتجت عن الإلغاء المفاجئ للانتخابات التي كانت الجبهة الإسلامية للإنقاذ على وشك الفوز بها.

15 أبريل 1999: بدعم من الجيش، فاز بوتفليقة في الانتخابات الرئاسية بعد انسحاب منافسيه الستة جميعًا، زاعمًا حدوث تزوير واسع النطاق.

16 سبتمبر 1999: وافق الجزائريون بأغلبية ساحقة على استفتاء في برنامج المصالحة المدنية لبوتفليقة والذي يقدم عفواً

جزئياً للمتطرفين المتورطين في النزاع، والذي قتل فيه 200 ألف شخص.

9 أبريل 2009: بعد تغيير الدستور منح لنفسه خمس سنوات أخرى في منصبه بعد ولايتين، فاز بفترة ولاية ثالثة بحصوله على 90 بالمائة من الأصوات.

 يناير 2011: اندلعت أعمال شغب وسط الاضطرابات الإقليمية في الربيع العربي وقتل خمسة أشخاص وجرح أكثر من 800 شخص، إنها الأمر الذي دفع بوتفليقة للإعلان عن الإصلاحات السياسية في أبريل، لكن المعارضة قالت إن الإجراءات غير كافية.

أبريل - يوليو 2013: قضى بوتفليقة قرابة ثلاثة أشهر في المستشفى في باريس بعد إصابته بسكتة دماغية صغيرة.

17 أبريل 2014: تم انتخابه لفترة ولاية رابعة بنسبة 81.5 في المائة من الأصوات، على الرغم من ضعف حملته.

 30  يناير 2016: شدد قبضته على السلطة بحل وكالة استخبارات دائرة الاستعلام والأمن التي اعتبرها الكثيرون "دولة داخل دولة"، وكان رئيسها محمد مدين.

2 فبراير 2019: قدمت الأحزاب الأربعة في الائتلاف الحاكم دعمها الرسمي لترشيح بوتفليقة في الانتخابات الرئاسية التي دعا إليها في 18 أبريل.

10 فبراير 2019: ذكرت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية أن بوتفليقة، يسعى للحصول على فترة ولاية خامسة.

11 مارس 2019: بوتفليقة يسحب ترشيحه ويؤجل انتخابات 18 أبريل الرئاسية، بعد أسابيع من الاحتجاجات.

26  مارس 2019: دعا رئيس أركان الجيش، الفريق أحمد جيد صلاح، المجلس الدستوري للبلاد إلى الحكم فيما إذا كان الرئيس لائقًا لمنصب الرئيس.

1 أبريل 2019: قال وكالة الأنباء الحكومية، ووكالة الأنباء الجزائرية إن بوتفليقة سيغادر قبل انتهاء ولايته في 28 أبريل.

02 أبريل 2019: استقالة بوتفليقة، موضحًا أنه "حريص على إنهاء المشاحنات الحالية".

أهم الاخبار