رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أشكنازى يدعو للحفاظ على العلاقات مع الجيش المصرى

عربى وعالمى

الأربعاء, 20 يونيو 2012 11:09
أشكنازى يدعو للحفاظ على العلاقات مع الجيش المصرى رئيس أركان جيش الاحتلال السابق غابي أشكنازى
أبيب ـ (يو بي أي):

 دعا رئيس أركان جيش الاحتلال الاسرائيلى السابق غابي أشكنازي إلى الحفاظ على العلاقات مع الجيش المصري مشيرا إلى أنه يشكل قناة الاتصال الوحيدة مع تركيا أيضا، فيما قال الدبلوماسي الأمريكي اليهودي دنيس روس إنه إذا أراد المصريون الحصول على مساعدات يتعين عليهم الحفاظ على السلام مع إسرائيل.

ونقل موقع "يديعوت أحرونوت" الالكتروني عن أشكنازي قوله خلال خطاب في "مؤتمر الرئيس" للكيان المحتل شمعون بيرس في القدس اليوم الأربعاء "ثمة أهمية لتحسين علاقاتنا مع تركيا" والحفاظ على قناة الاتصال مع الجيش المصري "فهذه قناة الاتصال الوحيدة تقريبا مع تركيا أيضا".
وتحدث عن مفاجأة إسرائيل بثورة 25 يناير المصرية وقال إن "العاصفة التي يمر بها العالم العربي هي بمثابة تغيير كبير في طبقات الأرض، وهذا يحدث مرة كل 100 عام ولا يمكن تجاهل عمق هذه العملية".
وأردف "لا يدور الحديث عن ثورة وحسب، ويصعب التنبؤ بالمستقبل، مثلما لم نتوقع هذا التغيير، وأنا لا أعرف أحدا في جهاز الأمن (الإسرائيلي) توقع ما حدث هناك وما زلت أذكر (مدير المخابرات المصرية السابق) عمر سليمان يزور البلاد وبعد شهرين أصبح الرئيس المصري المخلوع مبارك في السجن".

وأضاف أشكنازي "صحيح أنه لم نتوقع هذا ، لكن إذا كان في ذلك عزاء لأحد ما فإن المصريين لم يتوقعوه أيضا، ومن الجهة الأخرى فإن الكثيرين أبّنوا (الرئيس السوري بشار) الأسد لكنه لم يسقط بعد، كما أن دول الخليج ليست محصنة".

وقال إن "إسرائيل فضلت دائما استقرار النظام على طبيعة النظام، وثمة أهمية كبيرة أن نكون محاطين بدول ديمقراطية لكن الاستقرار أهم من أجل أن يكون هناك عنوان للحوار".
وتابع أن "مبارك لم يكن ديمقراطيا ولا صهيونيا، لكن لا يمكن تجاهل عن أنه كان مرساة للاستقرار الإقليمي، وبهذا المفهوم فإن التطورات في مصر قد تكون سيئة، وما زلنا نذكر مبارك يجر (الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر) عرفات إلى الطاولة في اتفاقيات أوسلو ويرغمه على التوقيع".
وتابع أشكنازي أنه في اللقاءات الأخيرة مع الجيش المصري بعد الثورة قال رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير حسين طنطاوي إن المشكلة الاصعب لكل نظام في مصر تكمن في توفير 90 مليون رغيف خبز كل صباح، وأن "التحدي بتطوير الاقتصاد وخلق فرصة عمل قد تكون رافعة وعامل كبح".
واعتبر أن "ما يحدث في مصر يبين ما علمنا التاريخ عن الثورات وهو أن الدولة تنتقل إلى أيدي غير آمنة ويحكم عليها بانعدام استقرار متواصل".
وتطرق اشكنازي إلى الوضع في سورية وقال إن غياب الأسد سيضعف المحور الإيراني – السوري وأن الإيرانيين قلقون من ذلك "ودور الأسد أكبر مما يبدو للعين المجردة، فهو ليس الحليف الرئيسي لإيران فقط وإنما أيضا غالبية سلاح حزب الله يصل من مخازن سورية".


 

أهم الاخبار