رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعثة مراقبى الأمم المتحدة بسوريا قلقة على المدنيين

عربى وعالمى

الثلاثاء, 19 يونيو 2012 12:26
بعثة مراقبى الأمم المتحدة بسوريا قلقة على المدنيين
الامم المتحدة – رويترز:

يقدم الجنرال روبرت مود رئيس بعثة الامم المتحدة للمراقبة في سوريا تقريرا الى مجلس الامن الدولي في نيويورك يوم الثلاثاء بعد ثلاثة ايام من تعليق عمليات البعثة بسبب المخاوف الامنية.

وقال مود يوم الاحد انه قلق على المدنيين المحصورين في مدينة حمس في وسط سوريا -مركز الانتفاضة ضد الرئيس بشار الاسد- والتي يقول سكانها انهم يتعرضون لوابل من القصف بقذائف المورتر والصواريخ بشكل شبه يومي منذ اوائل يونيو حزيران.
واتفق الرئيس الامريكي باراك اوباما ونظيره الروسي فلاديمير بوتين يوم الاثنين على انه يتعين وقف العنف في سوريا لكن لم يصدر عنهما أي اشارة الي الاتفاق

على كيفية تحقيق ذلك.
وقال نشطاء إن 79 شخصا على الاقل قتلوا في العنف الذي تصاعد منذ ان اعلن المراقبون الدوليون تعليق مهمتهم يوم السبت الماضي.
وقال اوباما عقب اجتماعه مع بوتين على هامش قمة مجموعة العشرين في منتجع لوس كابوس في المكسيك "اتفقنا على اننا نحتاج الى ان نرى وقفا للعنف وانه يجب إيجاد عملية سياسية لمنع حرب اهلية."
وقال بوتين "من وجهة نظري فاننا وجدنا نقاطا كثيرة مشتركة بشان هذه المسألة" مضيفا ان الجانبين سيواصلان مناقشاتهما.
وقال اوباما انهما تعهدا "بالعمل مع فاعلين دوليين اخرين" بمن فيهم كوفي عنان المبعوث المشترك للامم المتحدة والجامعة العربية لايجاد حل.
وافادت تقارير بوقوع قصف عنيف بالمدفعية في دوما وهي بلدة تقع على بعد 15 كيلومترا خارج العاصمة السورية دمشق يسيطر مقاتلو المعارضة على بعض اجزائها منذ اسابيع.
وقال المرصد السوري لحقوق الانسان إن 51 من المدنيين ومقاتلي المعارضة قتلوا في اشتباكات في انحاء متفرقة في سوريا يوم الاثنين من بينهم سبعة سقطوا في دوما.
واضاف المرصد -الذي يوجد مقره في بريطانيا وله شبكة نشطاء في ارجاء سوريا- أن 28 من افراد قوات الامن قتلوا ايضا في اشتباكات مع مقاتلين للمعارضة في دير الزور ودمشق ودرعا.
ولم تكتف قوات الاسد في الاسابيع القليلة الماضية باستخدام المدفعية بل استخدمت ايضا طائرات الهليكوبتر الحربية ضد مقاتلي المعارضة في مناطق مدنية.

 

أهم الاخبار