فرنسا تدين استهداف قوة حفظ السلام بكوسوفو

عربى وعالمى

الاثنين, 04 يونيو 2012 19:46
فرنسا تدين استهداف قوة حفظ السلام بكوسوفو  برنار فاليرو المتحدث الرسمى باسم الخارجية الفرنسية
باريس - أ ش أ:

 أدانت فرنسا بشدة اليوم الاثنين أعمال العنف التى استهدفت عدداً من عناصر قوات حفظ السلام الدولية بكوسوفو "كفور" على الحدود الصربية - الكوسوفية على يد بعض المتشددين الصرب.

وقال برنارد فاليرو المتحدث الرسمى باسم الخارجية الفرنسية فى مؤتمر صحفى إنه من "غير المقبول" ان يتم إطلاق النار على

عسكريين من قوات كفور .
وأشار إلى أن هذه الأعمال تعكس الحاجة إلى مواصلة الحوار بين صربيا وكوسوفو وإلى التنفيذ السريع للاتفاقات المبرمة فيما بينهما.
ودعا الدبلوماسى الفرنسي الجانبين إلى ضبط النفس والتعاون مع القوات الدولية المنتشرة فى المنطقة
لضمان سلامة سكان كوسوفو.
وكان ستة أشخاص على الأقل أصيبوا في شمال كوسوفو يوم الجمعة الماضي في اشتباكات أعقبت محاولات عناصر من قوات حفظ السلام التابعة لحلف شمال الأطلنطى (الناتو) لإزالة متاريس الطرق التي أقامها الصرب.
وقال مسئولون من كفور إن اثنين من جنود البعثة أصيبا بجروح، أحدهما في حالة مستقرة وكان أحد الجنديين أصيب في ذراعه والآخر في أذنه جراء إطلاق النار عليهما.

 

أهم الاخبار