رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اتفاق بين الأطلسى ودول آسيوية للانسحاب من أفغانستان

عربى وعالمى

الاثنين, 04 يونيو 2012 18:31
اتفاق بين الأطلسى ودول آسيوية للانسحاب من أفغانستانصورة ارشيفية
بروكسيل - أ ف ب:

وقع حلف شمال الاطلسي مؤخرا اتفاقا مع ثلاث من دول آسيا الوسطى هي كازاخستان وقرغيزستان واوزبكستان، لتسهيل مرور معدات دول الحلف خلال عمليات الانسحاب من افغانستان، كما اعلن امينه العام اندرس فوج راسموسن.

واشاد راسموسن بما توصلت اليه قمة الحلف الاطلسي الاخيرة في شيكاغو، من اتفاقات بشأن "طرق العبور" من افغانستان مع "ثلاثة شركاء آسيويين: كازاخستان وقرغيزستان واوزبكستان".
واضاف في مؤتمر صحفي ان "هذه الاتفاقات ستوفر لنا خيارات جديدة وشبكة النقل المرنة والقوية التي نحتاجها" دون ان يوضح شروط هذه

الاتفاقات.
وتشكل مسالة طرق العبور التحدي اللوجيستي الرئيسي الذي تواجهه الدول المشاركة في القوة الدولية في افغانستان وعلى راسها الولايات المتحدة حيث انها ارسلت الى هذا البلد كميات ضخمة من العتاد العسكري. وتجرى عملية الانسحاب على مراحل حتى نهاية 2014 وفق الجدول الزمني الذي وضعه الحلف.
ويتباحث الحلف الاطلسي في الوقت نفسه مع روسيا بهدف التمكن من استخدام مطار فوستوتشني القريب من اوليانوفسك كمركز عبور لنقل المعدات
غير القتالية من افغانستان.
وتاتي هذه المفاوضات في الوقت الذي تواجه فيه الولايات المتحدة صعوبة في الاتفاق مع باكستان على اعادة فتح طرق التموين الى افغانستان. يشار الى ان اسلام اباد اوقفت منذ ستة اشهر حركة عبور القوافل البرية التابعة لحلف شمال الاطلسي عبر اراضيها ردا على مقتل 24 من جنودها عن طريق الخطا في ضربات جوية امريكية على مركز حدودي باكستاني.
وقال راسموسن "ما زلت انتظر التوصل قريبا الى تسوية".
ويتطلب الامر اشهرا عدة لتنفيذ عملية سحب منظم لكميات العتاد الهائلة الموجودة منذ عقد في افغانستان (دبابات، قطع مدفعية، حاويات ) نظرا لكون هذا البلد محاصر بجبال شاهقة ولا يوجد له منفذ بحري.

أهم الاخبار