حقوقي جزائري يدعو الى تعويض المعتقلين الإسلاميين

عربى وعالمى

الأحد, 03 يونيو 2012 23:00
حقوقي جزائري يدعو الى تعويض المعتقلين الإسلاميين

دعا رئيس لجنة الدفاع عن حقوق الانسان الجزائرية " فاروق قسنطيني " الى تعويض المعتقلين الاسلاميين الذي تم توقيفهم في معسكرات في الصحراء بعد الغاء الانتخابات البرلمانية سنة 1992

وقال " قسنطيني " خلال تصريحات صحفية أنه يجب تقديم تعويضات مالية ما بين 15 ألفا و18 ألف شخص تم احتجازهم في معسكرات في الصحراء خلال حكم الرئيس محمد بوضياف في

سنة 1992 الذي ترأس المجلس الأعلى للدولة بعد استقالة الرئيس السابق الشاذلي بن جديد ، وهذا بعد الغاء نتائج الانتخابات البرلمانية التي فاز بها أنذاك الحزب المنحل في البلاد "الجبهة الاسلامية للانقاذ "معتبرا  أن بعض الموقوفين ظلوا في الحجز الاداري ثلاث سنوات بلا محاكمة، وبعضهم أصيب بأمراض خلال توقيفه، مشيرا الا
أنهم من حقهم الحصول على تعويض ولو رمزي.

كما شدد رئيس لجنة الدفاع عن حقوق الانسان على ضرورة أن تشمل المصالحة الوطنية كل ضحايا الماساة الوطنية التي أسفرت عن 200 ألف قتيل خلال العنف الاسلامي في الجزائر .

وفي نفس السياق فقد كشف المتحدث باسم لجنة معتقلي الصحراء " نورالدين بلميهوب " أن عدد الموقوفين في معسكري "عين امقل" بمدينة تمنراست ، و " رقان " بمدينة أدرار الواقعتين جنوب الجزائر قد  راوح بين 24 ألفا و30 ألف شخص

أهم الاخبار