صاحب جريمة "الطرود" فى باريس والشرطة تتبع آثاره

عربى وعالمى

الأحد, 03 يونيو 2012 19:22
صاحب جريمة الطرود فى باريس والشرطة تتبع آثاره
كتبت - نرمين حسن:

أكدت الشرطة الفرنسية وجود لوكا روكو مانيوتا ممثل الأفلام الإباحية الكندى المشتبه فى قتله طالبا آسيويا وتقطيعه أجزاء وإرسال تلك الأجزاء إلى الأحزاب السياسية الكندية فى طرود بريدية بمونتريال .

وأوضحت الشرطة أن المشبه فيه ترك آثارا تدل على وجوده بفندق بانيوليه  بسان سانت دنيس وأن شاهد عيان رآه بالفندق وأبلغ الشرطة بعد نشر أوصافه عبر جميع وسائل الأعلام الفرنسية عقب إعلان الأنتربول عن جائزة مقابل الأدلاء بمعلومات

للقبض عليه وتأكيدات الشرطة الكندية بهروب المشبه فيه إلى باريس حسبما أسفرت عنه تحقيقاتها فى هذا الشأن . وكانت الأتصالات إنهالت على الشرطة الفرنسية بعد الأعلان عن الجائزة يزعمون رؤيتهم للمتهم فى عدة أماكن مختلفة
وأشارت الشرطة الفرنسية إلى أن المشتبه به غادر الغرفة وترك عدة أشياء تدل عليه منها مجموعة من المجلات الأباحية وحقائب شركة
الطيرات التى أستخدامها فى هروبه من كندا إلى فرنسا الأسبوع الماضى  كما تم رصد هاتفه المحمول الذى أجرى منه عدة إتصالات هاتفية .
وأكد بعض العاملين فى مقهى بانيوليه بالقرب من الفندق رؤيتهم له يشرب المياه الغزية ويعانى من توتر شديد . ورجحت بريجيت كوستر عمدة الجادة 17 بباريس التى يتبع لها الفندق هروب المشبه به من المنطقة بعد إنتشار صور وتعرف الكثيرين عليه .
وأعلنت الشرطة الكندية تعرفها على شخصية القتيل ويدعى جان لين -32عام – من وهان بوسط الصين ويدرس بجامعة مونتريال ورجحت وجود معرفة بينهما
 

أهم الاخبار