سعود الفيصل: الأسد يسعى لـ"حرب طائفية"

عربى وعالمى

الأحد, 03 يونيو 2012 11:34
سعود الفيصل: الأسد يسعى لـحرب طائفيةسعود الفيصل وزير الخارجية السعودي
جدة - أ ش أ:

اتهم الامير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودية النظام السورى بالسعى لتحويل الصراع في سوريا الى "صراع طائفى"، محذرا من أن هذا الأمر يهدد بحرب أهلية ليس في سوريا فقط ، ولكن في لبنان أيضا ، كما يهدد التعايش والأمن والإستقرار في المنطقة بأسرها.

وقال وزير الخارجية السعودية - في مؤتمر صحفى مشترك مع الامين العام للامم المتحدة بان كى مون الذى يزور السعودية حاليا لحضور الاجتماع الثانى للمركز الدولى لمكافحة الإرهاب التابع للامم المتحدة المنعقد في جدة - أن إقامة منطقة عازلة في سوريا هى مسئولية مجلس الأمن من أجل توفير منطقة آمنة لحماية المدنيين

السوريين النازحين والفارين من عمليات القتل والعنف والذين لاتتوفر لهم أى أسلحة للدفاع عن أنفسهم بينما يستخدم النظام السورى كل أنواع الأسلحة.

وأعرب الفيصل عن دهشته من أن النظام السورى يقبل المبادرات العربية والدولية ولكنه يماطل ولاينفذ أى منها ، مرجعا ذلك إلى انه يرغب فى كسب الوقت والاستمرار في محاولة القضاء على الانتفاضة الشعبية السورية باستخذام وسائل البطش والعنف.

وحمل وزير الخارجية السعودية مجلس الامن مسئولية العمل على وقف تدهور الاوضاع في سوريا والاسراع باتخاذ قرار حاسم بعد الاطلاع على

تقرير الوسيط المشترك كوفى انان الذى من المقرر تقديمه خلال الاسابيع القادمة، معربا عن أمله في أن يأتى هذا التقرير صادقا ومحددا وشفافا.

وحول لجوء الجامعة العربية للبند السابع من ميثاق الامم المتحدة قال الامير سعود الفيصل إن هذه مسئولية مجلس الامن وليست مسئولية الجامعة العربية ، أما عن إمكانية القيام بعمل عسكرى عربى ، أشار الوزير السعودى إلى أن العائق هو الاحداث التى تشهدها بعض الدول العربية والتى تجعل من الصعب القيام بأى عمل عسكرى عربى في الوقت الراهن وحتى تستقر الاوضاع في هذه الدول.

وندد الامير سعود الفيصل بموقف ايران من الوضع في سوريا وتناقضها مع موقفها من البحرين بزعم إحترامها لحقوق الشعوب، بينما تدعم النظام السورى ضد شعبه، رغم انه لاوجه للمقارنة بين إعداد الضحايا فى سوريا وفي البحرين.

أهم الاخبار