رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

براءة أسير فلسطينى وإخراج أردنى من الحبس الانفرادى

عربى وعالمى

السبت, 02 يونيو 2012 10:17
براءة أسير فلسطينى وإخراج أردنى من الحبس الانفرادىصورة أرشيفية
رام الله- أ ش أ

أفرجت محكمة سالم العسكرية الإسرائيلية عن الأسير مبدى محمود مبدى مقالدة من قرية زبوبة قضاء جنين بالضفة الغربية بعد أن برأته من تهمة إلقاء حجارة تجاه قوات الاحتلال، وذلك بعد عدة جلسات تم خلالها سماع شهود النيابة العسكرية وشهود الدفاع.

وترافع عن الأسير المحامى إياد محاميد من نادى الأسير الذى رفض محاولات النيابة العسكرية دفع الأسير إلى الاعتراف بإلقاء الحجارة تجاه عناصر من قوات الاحتلال رغم عدم قيامه بذلك.
وقال نادى الأسير "إن محامى الدفاع أبرز التناقضات فى شهادة شرطيين إدعيا مشاهدتهما للأسير

وهو يلقى الحجارة وهو ما دفع المحكمة لإصدار قرار بتبرئة الأسير".
من ناحية أخرى، بعد أن أمضى أكثر من تسع سنوات فى قبر العزل الانفرادى خرج الأسير عبد الله البرغوثى والذى يحمل الجنسية الأردنية من عزله إلى السجن الاعتيادى تتويجا لمعركة الأمعاء الخاوية التى خاضها الأسرى.

وخلال لقائه الأول مع محامى نادى الأسير الذى زاره فى سجن (جلبوع)، وصف الأسير البرغوثى لحظات خروجه من العزل كمن خرج من قبر معتم

إلى جنة رغم أنه سجن كبير.. قائلا "فعلى الرغم أننى خرجت من العزل الانفرادى إلى السجن الاعتيادى فالآن شعورى كمن أعيدت له روحه التى قد فارقت جسده خلال أعوام العزل الانفرادى".
ولفت الأسير البرغوثى إلى أن الأسيرين الأردنيين علي نزال ومنير قاسم يقبعان فى نفس القسم الذى يقيم به، ومن الممكن أن يدخل هو والأسرى الأردنيون إضرابا مفتوحا عن الطعام لأجل السماح له بزيارة عائلاتهم.وطالب الأسرى من الحكومة الأردنية بالعمل على الانتهاء من جميع الإجراءات بأسرع وقت ممكن لتأمين زيارة عائلات الأسرى الأردنيين، حيث أنه كانت آخر زيارة لهم من قبل عائلاتهم قبل 3 سنوات وللأسير عبد الله البرغوثى منذ اعتقاله أى منذ عام 2003.

أهم الاخبار