بسبب الأزمة الاقتصادية...

حالات انتحار شبه يومية فى اليونان

عربى وعالمى

الخميس, 31 مايو 2012 09:01
حالات انتحار شبه يومية فى اليونانصورة أرشيفية
أثينا - أ ش أ:

تشهد اليونان بصورة شبه يومية على مدى الأشهر السبعة الماضية ارتفاع حالات الانتحار بسبب الأزمة الاقتصادية.

وقد أقدم مواطن على المعاش على الانتحار بشنق نفسه بشجرة في حديقة عامه بأحد ضواحي العاصمة أثينا بسبب تراكم الديون عليه وعدم قدرته على مواجهة تكاليف المعيشة حسب رسالة تم العثور عليها في جيبه ، ليكون الأخير في سلسلة طويلة من ضحايا الأزمة الاقتصادية التي تعيشها

اليونان حاليا.
وبرر المواطن ويدعى ألكسندرو ( 61 عاما ) في رسالته حسبما ذكرت وكالة الأنباء اليونانية " أثينا " إقدامه على الانتحار بفشله في توفير تكاليف المعيشة لولديه من مهنته ككهربائي وعدم قدرته على تسديد ديونه واضطراره لإغلاق محله تحت وطأة الأزمة الاقتصادية وفشله في إيجاد فرصة عمل جديدة .
وكان مواطن يوناني شاب قد انتحر أمس بالقفز من الدور الخامس بإحدى مستشفيات جزيرة كريت بسبب فقده لوظيفته، كما انتحر بالطريقة ذاتها قبل أيام موسيقي يوناني (60 عاما) هو ووالدته المسنة احتجاجا فيما يبدو على الأزمة الاقتصادية.
وتزايدت مشاعر الغضب حيال الأزمة الاقتصادية وبلغت ذروتها الشهر الماضي بإطلاق مواطن مسن ( 77 عاما ) النار على نفسه بوسط أثينا بجوار مبنى البرلمان مما أدى إلى إثارة أعمال شغب واسعة من جانب محتجين تعبيرا عن رفضهم لإجراءات التقشف التي دفعته إلى الانتحار.


 

أهم الاخبار