رفض أوروبى وأفريقى لإعلان استقلال شمال مالى

عربى وعالمى

الأربعاء, 30 مايو 2012 19:02
رفض أوروبى وأفريقى لإعلان استقلال شمال مالى
بروكسل - أ ش أ:

 أعلن الاتحاد الاوروبي والاتحاد الافريقي رفضهما لـ"اعلان استقلال" الجماعات التي تسيطر على شمال مالي، وأكدا على "الحفاظ" على وحدة أراضي البلاد.

ووصف الاتحادان فى بيان بعد الاجتماع السنوي الخامس للجنتيهما السياسية والامنية بالعاصمة البلجيكية (بروكسل) - نقل راديو "أفريقيا 1" اليوم (الاربعاء) مقتطفات منه - اعلان استقلال شمال مالي من قبل الحركة الوطنية لتحرير ازواد بـ"الباطل واللاغي".
وجدد الاتحادان تعهداتهما بالحفاظ على وحدة وسلامة الاراضي في مالي، كما أدانا بشدة في البيان المشترك انتهاكات حقوق الإنسان في شمال مالي من قبل المتمردين والجماعات المسلحة والإرهابيين.
ومن جانبه، قال "أولوف سكوج" رئيس لجنة الاتحاد الاوروبي في مؤتمر صحفي إن الاتحاد الاوروبي موافق على زيادة الضغط على هذه الجماعات ومن أجل دعم العملية الانتقالية في العاصمة

"باماكو" حيث جرى الاعتداء على الرئيس الانتقالي "ديونكوندا تراوري" في 21 مايو الجاري.
وفي سياق متصل، أعرب الأوروبيون عن استعدادهم للنظر في "دعم جهود" الاتحاد الأفريقي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (ايكواس) التي أعربت عن استعدادها لإرسال قوة مسلحة إلى مالي إذا تلقت طلبا رسميا بهذا المعنى من باماكو.
يذكر أن متمردي الطوارق والحركة الاسلامية لأنصار الدين (المسيطرين على شمال مالي منذ نحو شهرين) قد اعلنا في مطلع الاسبوع الجاري اقامة "الدولة الاسلامية" في هذه المنطقة.

 

أهم الاخبار