شخصيات فلسطينية تحذر من زرع قبور يهودية حول الأقصى

عربى وعالمى

الاثنين, 28 مايو 2012 18:38
شخصيات فلسطينية تحذر من زرع قبور يهودية حول الأقصى
رام الله - أ ش أ:

حذرت شخصيات وقيادات فلسطينية دينية ووطنية، من مخاطر سياسات الاحتلال وجمعياته الاستيطانية بزرع القبور الوهمية اليهودية في حي وادي الربابة ببلدة سلوان جنوب الأقصى المبارك وطالبت بإزالتها فورا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين نظم عقب اعتصام حاشد في حي وادي الربابة تنديدا بزرع القبور الوهمية في الحي.
وحذر مفتي القدس الشيخ محمد حسين من مخاطر زرع قبور وهمية وتوسيع المقبرة
اليهودية التي تستهدف وجود المقدسيين، وقال "إن ما يسمى بسلطة حماية الطبيعة الإسرائيلية تقوم اليوم بمصادرة هذه الأراضي وتقوم بزراعة القبور في المكان، بهدف
توسيع المقبرة وبهدف الاعتداء على أراضي وطرق المقدسيين ومصادرتها" .
بدوره دعا رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس الشيخ عكرمة صبري إلى وضع استراتيجيات مدروسة لحماية مدينة القدس من ناحية زراعية واقتصادية وتجارية وصناعية، وكذلك تشكيل لجان زراعية مدعومة بالمال والخطط لمواجهة مشاريع المصادرة المختلفة.
من جانبه استنكر مسؤول لجنة القدس بمكتب التعبئة والتنظيم بحركة فتح حاتم عبد القادر، قيام جنود الاحتلال برفع العلم الإسرائيلي اليوم في باحات الأقصى المبارك، داعيا إلى تشكيل لجان زراعية في سلوان

لاستثمار الأراضي المهددة بالاستيلاء لصالح زراعة القبور الوهمية، ودعا إلى الإسراع في تنفيذ ذلك لإنقاذ ما تبقى من أراضي المقدسيين.
وقال المنسق الإعلامي لمؤسسة الأقصى بمدينة أم الفحم محمود أبو عطا "إن العمل
في المقابر يتم بتوجيه من مكتب نيتنياهو، من خلال لجان تشرف على هذا العمل وترفع التقارير أول بأول لرئيس الوزراء الإسرائيلي، مضيفا أن أحد هذه التقارير كان في عام 2011 ، حيث تم في هذا العام وحده زرع أكثر من 7000 قبر وهمي في منطقة القدس.
وفي نهاية المؤتمر الصحفي تم توزيع بيان من لجنة حي وادي الربابة حول الأراضي
التي يستهدفها الاحتلال بزراعة القبور الوهمية ومخاطر ذلك على سلوان وعلى المسجد الأقصى والقدس القديمة.


 

أهم الاخبار