لبحث مجزرة الحولة السورية...

الإمارات تدعو الجامعة العربية لاجتماع طارئ

عربى وعالمى

الأحد, 27 مايو 2012 07:49
الإمارات تدعو الجامعة العربية لاجتماع طارئصورة أرشيفية
ابوظبي - (ا ف ب):

طالبت الامارات العربية المتحدة أمس السبت بعقد اجتماع عاجل لجامعة الدول العربية, لمناقشة المجزرة التي أودت بعشرات المدنيين في مدينة الحولة السورية واثارت تنديدا دوليا عارما، وفق ما نقلت وكالة الانباء الاماراتية الرسمية.

وقالت الوكالة إن وزير الخارجية الاماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان "دعا إلى عقد اجتماع عاجل لجامعة الدول العربية, لبحث مجزرة الحولة بضواحي مدينة حمص السورية والتي راح ضحيتها أكثر من مئة وستة أشخاص من المدنيين".

واعتبر عبدالله بن زايد ان "مثل هذا الأستهداف للمدنيين يمثل رمزا مأسويا لفشل جهودنا المجتمعة عربيا ودوليا

لإيقاف العنف تجاه المدنيين في سوريا"، وفق المصدر نفسه.

واوضحت الوكالة ان وزير الخارجية الاماراتي اتصل بالمبعوث المشترك لجامعة الدول العربية والامم المتحدة الى سوريا كوفي انان وبامين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي "لبحث تداعيات تلك المجزرة"، مناشدا "جامعة الدول العربية ان تتحمل مسؤولياتها القومية من خلال تفعيل كافة الحلول التي تضمن حماية المدنيين السوريين".

وتابعت الوكالة ان "دولة الإمارات وجهت طلبا للأمين العام لجامعة الدول العربية لعقد اجتماع عاجل حول هذا

الشأن".

واعتبر الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون وانان السبت ان مجزرة الحولة التي اتهم معارضون سوريون النظام بارتكابها وقال المراقبون الدوليون انها اسفرت عن 92 قتيلا، تشكل انتهاكا "صارخا ورهيبا" للقانون الدولي.

واعتبر بان وانان أن "هذه الجريمة الصارخة والرهيبة التي استخدمت فيها القوة في شكل اعمى وغير متكافىء تشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي ولالتزامات الحكومة السورية بوقف استخدامها السلاح الثقيل في المدن و(بوقف) العنف مهما كان".

وشددا على أن "منفذي هذه الجرائم ينبغي محاسبتهم".

ومن جهته، اعلن المجلس الوطني السوري المعارض أن الموفد الدولي كوفي انان اتصل السبت برئيس المجلس المستقيل برهان غليون منددا ب"الجريمة النكراء" في مدينة الحولة السورية ومؤكدا انه "سيطرح الموضوع بشكل قوي" أمام الرئيس السوري بشار الأسد.

أهم الاخبار